facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

المرونة الوظيفية

مفهوم المرونة الوظيفية

المرونة الوظيفية (Functional Flexibility): وهي إمكانية الموظفين العمل في وظائف مختلفة ضمن الشركة من خلال توكيلهم بعدة أدوار ومسؤوليات متنوعة، وذلك بهدف جعل الموظفين متعددي المهارات لأداء أنواع مختلفة من المهام كلما لزم الأمر.

إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

لا يوجد مهام محددة يجب على الموظفين القيام بها، حيث تتغير المهام والمجالات الوظيفية بناءً على الحاجة ضمن الشركة، وتوفر المرونة الوظيفية تكاليف تعيين موظفين جدد على الشركات خاصة في المشروعات قصيرة الأجل التي يتم إنجازها من قبل الخبرات الداخلية ضمن الشركة.

أهمية المرونة الوظيفية

تلجأ الشركات للمرونة الوظيفية بهدف مواكبة التطورات السريعة في مختلف المجلات، ولتكون جاهزة لمواجهة أي تغير في معدل دوران الموظفين، ومن أهم الأسباب:

  • التكنولوجيا: بسبب التطورات التكنولوجية المتسارعة أصبحت الشركات بحاجة أكثر لموظفين ذوي مهارات عالية وفكر إبداعي متجدد، مما دفعها لزيادة المرونة الوظيفية لتطوير الموظفين بشكل أسرع؛
  • الديموغرافيا: الزيادة في معدل أعمار الموظفين العاملين ورفع سن التقاعد يدفع الشركات إلى المرونة الوظيفية للاستفادة من القوة العاملة لديها، وعدم حصرها في وظائف محددة؛
  • خفض التكاليف: الموظف الذي يستطيع القيام بأكثر من نوع واحد من العمل يخفض تكاليف التوظيف بالنسبة للشركة، حيث يمكن استثماره في أكثر من مكان عند الضرورة.

مفاهيم ذات صلة:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!