المدير الكلي Macro Manager

من هو المدير الكلي؟

المدير الكلي (Macro Manager): المدير أو المشرف الذي يمنح موظفيه الثقة والاستقلالية في أداء مهامهم مع الحد الأدنى من التدخل والإشراف المباشر، إذ يوجه اهتمامه نحو تطوير الفريق، إلى جانب التفويض، وتمكين الموظفين.

يندرج هذا الأسلوب الإداري تحت مسمى “الإدارة الكلية” (Macro-Management)؛ التي تعتمد مبادئ الرؤية الكلية والنهج التنازلي من ناحية المعايير والأداء؛ وهي بخلاف الإدارة التفصيلية التي تنطوي على تدخل المدراء المباشر في عمل الموظفين.  

تُوجه انتقادات للمدراء الكليين تفيد بأن عدم تواصلهم الفوري مع الفريق قد يخلق فجوات تتجسد في تأخرهم في الاطلاع على التحديات التي تواجه الفريق أو عدم إعلامهم بها في حينها، والذي لا يمكّنهم من تقديم الدعم اللازم في الوقت المناسب، إضافة إلى احتمالية انخفاض إنتاجية الموظفين عندما لا يخضعون للإشراف المباشر على نحو دوري.

 ما الفرق بين المدير الكلي والمدير التفصيلي؟

يختلف المدير الكلي عن المدير التفصيلي في أنه لا يتدخل في التفاصيل الصغيرة الخاصة بالعمل؛ في المقابل فإن المدير التفصيلي يتدخل في تفاصيل العمل جميعها بدقة ويفرط بالاهتمام في مهام الموظفين وسيطرته عليهم ولا يفوّضهم باتخاذ القرارات.

مثال على المدير الكلي

من أبرز الأمثلة على المدير الكلي مؤسس شركة تايغر مانجمنت (Tiger Management) المتخصصة في الاستثمار، رجل الأعمال الأميركي جوليان هارت روبرتسون (Julian Hart Robertson).

اقرأ أيضاً: