تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

المحاسبة

ما هي المحاسبة؟

المحاسبة (Accounting): هي التسجيل المنتظم والشامل للمعاملات المالية المتعلقة بالعمل التجاري، ويشير المصطلح أيضاً إلى عملية تلخيص وتحليل ورفع تقارير هذه المعاملات إلى هيئات الرقابة والتنظيم وكيانات تحصيل الضرائب، وتُعدّ البيانات المالية التي تلخص عمليات الشركة، والمركز المالي، والتدفقات النقدية خلال فترة معينة ملخصاً للآلاف من المعاملات المالية التي قامت بها خلال هذه الفترة.

تعد المحاسبة واحدة من أهم الوظائف المالية، ويُشرف عليها إما محاسب واحد في حالة الشركات الناشئة، وإما قسم خاص يضم العشرات من الموظفين والمحاسبين في حالة الشركات الكبرى. مع تطور المحاسبة؛ تشعبت تخصصاتها لتظهر مسميات جديدة مثل المحاسب العام المعتمد، ومراجع الحسابات، والمحاسب القانوني المعتمد.

أصل مفهوم المحاسبة

يعود تاريخ المحاسبة إلى آلاف السنين، وقد استُخدم هذا المفهوم في حضارات عديدة من العالم؛ أولها بلاد ما بين النهرين إذ كان الناس يحتفظون بسجلات تشابه السجلات المحاسبية الحالية، تحتوي على بيان السلع المتداولة والمستلمة. وفي القرن الثاني قبل الميلاد كتب الفيلسوف والاقتصادي تشاناكيا (Chanakya) كتاباً احتوى على نصائح وتفاصيل حول كيفية الاحتفاظ بالسجلات المحاسبية. وفي القرن الرابع عشر قام التاجر والخبير الاقتصادي بينيديتو كوتروجلي ( Benedetto Cotrugli) بتأسيس المفهوم الحديث للمحاسبة والتي كان يطلق عليها "لغة العمل"، ومن خلالها تُقاس نتائج الأنشطة الاقتصادية للشركة ثم تُنقل بيانات هذه النتائج إلى مجموعات متنوعة من المستثمرين والدائنين والإداريين.

أهمية المحاسبة في عالم الأعمال

تؤدي المحاسبة دوراً حيوياً في إدارة الأعمال، وتتلخص أهميتها في النقاط التالية:

  • المساعدة في تتبع الإيرادات والنفقات؛
  • ضمان الامتثال القانوني؛
  • تزويد المستثمرين والإدارة والحكومة بالمعلومات المالية الكمية التي يمكن استخدامها في اتخاذ القرارات التجارية؛
  • التمكن من مقارنة البيانات الحالية مع السجلات المحاسبية السابقة وتخصيص الميزانية على نحو مناسب وتقييم أداء الشركة على مدار فترة زمنية محددة؛

مبادئ المحاسبة

يعتمد المحاسبون على مبادئ المحاسبة عند إعدادهم للبيانات المالية، وهذه المبادئ عبارة عن مجموعة من المعايير المتعلقة بتحديد الميزانية العامة وقياسات الأسهم المعلقة وغيرها من المسائل المحاسبية، وتستند إلى القيد المزدوج، ومعناه أنّ كل معاملة مالية تُسجّل في حسابين: واحد للمدين وآخر للدائن بحيث يكون مجموع حسابات المدينين مساوياً لمجموع حسابات الدائنين. من أبرز المبادئ المستخدمة في المحاسبة نذكر:

  • مبدأ الاستحقاق: يجب على الشركة تسجيل المعاملات المحاسبية في نفس الفترة التي تحدث فيها، وليس عند تحصيل المكاسب المالية.
  • مبدأ المطابقة: هو أساس مبدأ الاستحقاق؛ ويهدف إلى مواءمة الإيرادات والمصروفات، وينص على أنه في حال اعترفت الشركة بالإيرادات وسجّلتها، فيجب عليها أيضاً تسجيل جميع التكاليف والمصروفات المتعلقة بها.
  • مبدأ التكلفة التاريخية: يتطلب هذا المبدأ من الشركات تسجيل معاملاتها بتكلفتها التاريخية (أي القيمة الفعلية للمورد) مثل التنازل عن النقد أو الالتزام المتكبّد لتأمين أحد الأصول، وفي حال ارتفعت قيمة هذا الأصل لاحقاً، فلن تنعكس الزيادة في البيانات المالية. إلا أنه يُعترف بالانخفاض الدائم في القيمة لأحد الأصول ضمن الحسابات.
  • مبدأ التحفظ المحاسبي: يتطلب هذ المبدأ من المحاسبين اختيار النهج الذي ينتج أقل صافي دخل أو صافي الأصول، أي ينبغي الاعتراف بالتكاليف المتوقعة مثل الرسوم القانونية وتكاليف التسوية على الفور، والاعتراف بالمكاسب المتوقعة مثل الأرباح من عقد جديد فقط عندما تحدث بالفعل.
  • مبدأ الجوهر على الشكل: يتطلب مبدأ الجوهر أكثر من الشكل أن تسجّل الشركة الجوهر الاقتصادي للمعاملات والأحداث في البيانات المالية، بدلاً من مجرد شكلها القانوني. فمثلاً في حال استئجار الشركة لآلة معينة بموجب عقد إيجار لتصنيع منتجها وكانت مدة العقد لبضعة أشهر، ينبغي أن يُظهر البيان المالي رسوم الإيجار بالكامل التي تدفعها الشركة كمصروف، وليس أصل مُدرج. أما في حال كانت مدة العقد على مدى عدة سنوات، فإن المعاملة تشبه من الناحية الاقتصادية البيع بقرض مرتبط، غالباً لأن عقد الإيجار يغطي كامل عمر الأصل أو معظمه. في هذه الحالة، تعامل قواعد المحاسبة عقد الإيجار على أنه عملية شراء من قبل الشركة وديون منفصلة ولكن مرتبطة بالمؤجِّر.
  • مبدأ الإفصاح الكامل: يجب على الشركة الكشف عن جميع المعلومات المالية لمساعدة القراء على رؤية الشركة بشفافية.

أهداف المحاسبة

تتلخص أبرز أهداف المحاسبة فيما يلي:

  • حماية الممتلكات التجارية من الاستخدام غير المبرر؛
  • التأكد من صافي الربح المكتسب أو الخسارة المتكبدة نتيجة الأعمال؛
  • تحديد وتمييز المعاملات المالية وتسجيلها في دفاتر الحسابات بطريقة منهجية؛
  • المساعدة في تحديد الأهداف والغايات بناءً على البيانات المالية للشركة؛
  • الحفاظ على المعاملات النقدية اليومية والمدفوعات النقدية والرصيد النقدي في متناول اليد، الأمر الذي يقلل من الاحتيال واختلاس الأموال النقدية.

أنواع المحاسبة

يندرج ضمن المحاسبة العديد من الأنواع، منها:

  • المحاسبة المالية (Financial Accounting)؛ وهو نوع المحاسبة الذي يتضمن تسجيل جميع المعاملات الناتجة عن العمليات التجارية.
  • محاسبة التكاليف (Cost Accounting): تتضمن تسجيل وقياس التكاليف المتعلقة بإنتاج السلع والخدمات على المستويين الجزئي والكلي.
  • المحاسبة الحكومية (Governmental accounting): تنطوي على تسجيل وتبويب جميع العمليات المالية المرتبطة بالنشاط الحكومي.
  • المحاسبة الجنائية (Forensic accounting): تُستخدم في قضايا الاحتيال والاختلاس لتوضيح تفاصيل الجرائم المالية.
  • المحاسبة الإدارية (Management accounting): يُستخدم هذا النوع بهدف تزويد إدارة الشركات بالمعلومات اللازمة لاتخاذ قرارات عالية المستوى للأعمال.
  • محاسبة الضرائب (Tax accounting): يستهدف هذا النوع ضمان اتباع الشركات والمنظمات غير الربحية لجميع القواعد واللوائح الضريبية.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!