الفرق الافتراضية Virtual Teams

الفرق الافتراضية

الفرق الافتراضية (Virtual Teams): هي فرق العمل في الشركات التي تضم موظفين يعملون عن بُعد من خلال استخدام منصات العمل عن بُعد وبرامج الاجتماعات الافتراضية مثل تيمز (Teams) وزوم (Zoom) وسلاك (Slack). 

مجالات عمل الفرق الافتراضية

يمكن إنشاء الفرق الافتراضية في معظم مجالات العمل تقريباً إلا أن بعض المجالات مثل المجالات الطبية أو المالية، يميل إلى تطبيق المزيد من القيود فيما يتعلق بسياسات العمل والعمل من المنزل إذ يحتاجون إلى اتصالات آمنة ومساحات خاصة وبرامج مراقبة الموظفين.

أنواع الفرق الافتراضية

توجد عدة أنواع من الفرق الافتراضية وتضم:

  • الفرق الشبكية: تضم أعضاء متعددي الوظائف تم جمعهم معاً لتبادل خبراتهم ومعرفتهم حول قضية معينة.
  • الفرق الموازية: تضم أعضاء من نفس المنظمة يعملون على تطوير توصيات بخصوص عملية في الشركة أو نظام.
  • فرق تطوير المنتج: على سبيل المثال العمل على تطوير برنامج جديد.
  • فرق الإنتاج: ينفذ أعضاء هذا الفريق عملاً مستمراً ومنتظماً.
  • فرق الخدمة: على سبيل المثال يوجد فريق دعم العملاء في بريطانيا يناوب فترة المساء وفي الفترة الصباحية يوجد فريق من آسيا.
  • فرق الإدارة: تهتم هذه الفرق بمناقشة الاستراتيجيات على مستوى الشركة.
  • فرق العمل: يتم تشكيل فرق العمل لفترة زمنية قصيرة جداً للرد على المشكلات الفورية.

نصائح لتشكيل الفرق الافتراضية

  • مراعاة توافر بعض الصفات في أعضاء الفرق الافتراضية ومنها مهارات الاتصال الجيدة والذكاء العاطفي، والقدرة على التعامل مع أشخاص من ثقافات أخرى.
  • محاولة ابقاء عدد أعضاء الفرق الافتراضية صغيراً لأنها أكثر فاعلية من الفرق الكبيرة.
  • تعزيز مبادئ الثقة والاحترام والتعاطف بين أعضاء الفريق.
  • تشجيع الحوار بين أعضاء الفريق، والترتيب لاجتماعات شخصية بينهم متى أمكن.

اقرأ أيضاً:

الاجتماعات الافتراضية

تُعد الاجتماعات الافتراضية من أبرز التحديات التي تواجه الفرق التي تعمل عن بُعد ويمكن تحسينها من خلال اتباع مجموعة خطوات حسب مقال “3 خطوات لتحسين الاجتماعات الافتراضية” المنشور على هارفارد بزنس ريفيو وهي:

  • التشجيع على السلوك المرغوب به خلال الاجتماع؛ مثل التركيز على فقرة ضمن الاجتماع أو إبداء الآراء بخصوص موضوع ما.
  • تحديد العوائق التي تواجه الاجتماعات الافتراضية، فعلى سبيل المثال لا يُظهر أعضاء الفريق سلوكاً مرغوباً فيه لأنه من الصعب عليهم ذلك، أو لأنه لا توجد حوافز مناسبة، أو لأنهم يخافون فعل لك.
  • تطبيق التدابير التدخلية يساعد على تشجيع السلوكيات المنشودة والتغلب على العوائق المحددة، فمثلاً “مهرج للاجتماعات الافتراضية” لديه صلاحية بإخبار الأشخاص أنهم يحتكرون المحادثات أو يتحدثون بلا هدف.

الاجتماعات الافتراضية مقابل الاجتماعات التقليدية

حسب مقال “3 أشياء تتيحها الاجتماعات الافتراضية ولا توفرها الاجتماعات الشخصية التقليدية” المنشور في هارفارد بزنس ريفيو؛ تتفوق الاجتماعات الافتراضية عن الاجتماعات التقليدية في مجموعة أمور هي:

  • عملية الاقتراع في الاجتماعات الافتراضية أسهل وأسرع وتتيح للمشاركين في الاجتماع التصويت علناً أو من دون الكشف عن أسمائهم.
  • يمكن تفكيك بنية الاجتماع بأكملها وإعادة تشكيلها بطرائق جديدة تماماً. على سبيل المثال؛ قد يتمكن أحد مهندسي السلامة في ماليزيا، الذي لم يكن بإمكانه حضور الاجتماعات الشخصية من قبل، من المشاركة في الاجتماع الإقليمي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ مثلاً.
  • تحسين عملية توليد الأفكار لتصبح أكثر سرعة وفاعلية.

اقرأ أيضاً:

Content is protected !!