تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

العمولة المتغيرة

ما تعريف العمولة المتغيرة؟

العمولة المتغيرة (Sliding Commission): هي طريقة لتعويض مندوبي المبيعات بنسب متفاوتة اعتماداً على حجم المبيعات، وتُحتسب غالباً من خلال عدد الوحدات المباعة، إذ يمكن حساب النسبة المئوية للعمولة المتغيرة في صناعة السيارات؛ على سبيل المثال، وفقاً لعدد السيارات المُباعة بغض النظر عن السعر.

الاختلاف بين العمولة المتغيرة والعمولات الأخرى

تختلف العمولة المتغيرة عن "العمولة الثابتة" (Fixed Commission)؛ والتي تعتمد دائماً النسبة المئوية نفسها؛ على سبيل المثال، إذا كانت الشركة تعتمد عمولة ثابتة بنسبة 20% على إجمالي المبيعات بالدولار، فتدفع 20% لمندوب المبيعات إذا انخفضت مبيعاتها إلى أقل من 100 ألف دولار في إطار زمني معين، و25% من إجمالي المبيعات إذا تجاوزت 100 ألف دولار، أما إذا تخطت المبيعات 200 ألف دولار؛ ستكون نسبة العمولة 30%.

تختلف العمولة المتغيرة أيضاً عن "العمولة المتدرجة" (Tiered Commission)؛ التي يحصل فيها مندوب المبيعات على النسبة الثابتة (20%) مقابل تحقيق أول مبيعات بقيمة 100 ألف دولار، ثم تزيد النسبة المئوية لإجمالي المبيعات فقط إذا تجاوزت 100 ألف أو 200 ألف دولار.

حجم العمولة المتغيرة

تزداد نسبة العمولة عادةً مع زيادة المبيعات، لكنها يمكن أن تنخفض أحياناً؛ على سبيل المثال، تزداد نسبة العمولة إذا تلقى مندوب مبيعات السيارات عمولة بنسبة 20% لبيع خمس سيارات في إطار زمني معين، وحصل على نسبة 25% لبيع 10 سيارات، ونسبة 30% مقابل بيع 15 سيارة. لكن في مجال الأوراق المالية، يتلقى موظفو المبيعات العمولات على مقياس متناقص يدفع فيه كبار المستثمرين نسبة مئوية أقل على مشتريات الأسهم من المستثمرين الصغار.

تتغير ظروف السوق بمرور الوقت، لذا يجب أن تُقيِّم الشركات بانتظام طرق تعويض مندوبي المبيعات بما في ذلك العمولات لتتسم بالشفافية، ويجب أن يكون موظفو المبيعات أيضاً قادرين على حساب دخلهم المتوقع في أي وقت معين، ويفضّل تقديم المكافآت والجوائز إلى جانب العمولات للحفاظ على حماسهم.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!