العلامة التجارية الشخصية Personal Brand

ما هي العلامة التجارية الشخصية؟

العلامة التجارية الشخصية (Personal Brand): هي مجموعة العناصر التي تميز الحياة المهنية للشخص الطبيعي عن غيره، وذلك بناء على خبرته ومهارته. 

أهمية بناء العلامة التجارية الشخصية

يُعد بناء العلامة التجارية الشخصية بمثابة بناء استثمار حقيقي، فهي بمثابة أداة تسويقية للموظف؛ إذ تعكس شخصيته الحقيقية وقيمه ومعتقداته، ومن ثَمّ فإنها تعزز تواصله مع الآخرين وتزيد احتمالية جذبه لفرص جديدة تسهم في تطوره المهني.

اقرأ أيضاً:

كيفية بناء العلامة التجارية الشخصية

يمكن لأي شخص بناء علامته التجارية الشخصية من خلال اتباع خطوات تتمثل في الآتي:

  • تحديد الهدف من بناء العلامة التجارية الشخصية: ما القيم والمعتقدات التي ترغب في نقلها إلى الأشخاص؟
  • تحديد الإنجازات والخبرات التي تميز الشخص عن غيره: فقد يكون حاصلاً على شهادة من جامعة مرموقة أو عمل في شركة معروفة وحقق إنجازاً مهماً فيها، ويمكنه كتابة هذه المعلومات على مواقع التواصل الاجتماعي.
  • مشاركة بعض المواقف التي أثرت في الشخص: وذلك بأسلوب قصصيّ شيّق يجذب المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي.
  • وضع خطة لكيفية الاستفادة من قنوات التواصل الاجتماعي في التسويق للعلامة التجارية الشخصية: وذلك مع الاستعانة بالأشخاص المؤثرين الذين يساعدون على زيادة عدد الجمهور.
  • المشاركة في المناسبات الاجتماعية: فهي يمكن أن تساعد الشخص على التعرّف إلى المزيد من الأشخاص بعيداً عن وسائل التواصل الاجتماعي.

كيف تبني علامتك التجارية الشخصية في وظيفتك؟ 

طرح مقال “كيف تبني علامتك التجارية الشخصية في العمل؟” المنشور في هارفارد بزنس ريفيو، مجموعة خطوات تساعد على دمج بناء العلامة التجارية الشخصية في الوظيفة بحيث تصبح جانباً مُرضياً من روتين عملك اليومي؛ وهي:

  • حدد علامتك التجارية: حدد 3 عناصر: تفرّدك (ما المنظور الفريد الذي تقدمه إلى المؤسسة؟)، وقيمك (ما الذي يعطي عملك معنىً وغاية؟ أو ما القضية التي تؤيدها؟)، وإسهاماتك (بالنظر إلى خبرتك في مجال العمل التجاري أو دراساتك، ما المهارات أو المعرفة الفريدة التي يمكنك تقديمها في قطاعك؟)، وتشكّل نتيجة هذه العناصر الثلاثة معاً علامتك التجارية الشخصية.
  • ابحث عن مبادرات في مؤسستك تتوافق مع علامتك التجارية: ألقِ نظرة على المشاريع التي ينفذها فريقك حالياً، هل يتوافق أي منها مع علامتك التجارية الشخصية؟ إذا كان الأمر كذلك، فعبّر عن اهتمامك بالانضمام إليها. أما إذا لم تعثر على ما تبحث عنه، فوسّع بحثك أكثر واستكشف نشاطات مؤسستك الأخرى، وتواصل مع الزملاء الذين لديهم اهتمامات مماثلة. تحتاج إلى زملاء لديهم اهتمامات مماثلة لإلهامك ودعمك وتشكيل رسالتك وتقديم وجهات نظر جديدة وتحدي أفكارك كي تتمكن من تحسينها.
  • أنشئ محتوىً وشاركه: إذا لم يكن لديك محتوى يعرض عملك، فلن يعرف أحد ما فعلته أو ما القضية التي تتبناها، لذا خصص بعض الوقت في نهاية يوم العمل أو الأسبوع (أو كلما سنحت لك الفرصة) لإنشاء المحتوى. يمكن أن تكون نقطة البداية السهلة إعادة نشر المقالات أو الأخبار التي تتوافق مع علامتك التجارية على وسائل التواصل الاجتماعي.

اقرأ أيضاً: