تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

الشركة القابضة

تعريف الشركة القابضة

الشركة القابضة (Holding Company): هي شركة مساهمة مغفلة أو ذات مسؤولية محدودة تُنشيء شركة أو أكثر تكون تابعة لها. تمتلك الشركة القابضة حصة مسيطرة في الشركة التابعة أو كامل حصتها، وتعمل على إدارة الشركات التابعة وتقديم الدعم لها.

ظهر أول قانون تجاري يجيز تأسيس الشركات القابضة في الولايات المتحدة الأميركية في ولاية نيوجيرسي في عام 1889.

كيف تعمل الشركة القابضة

لا تؤدي الشركة القابضة أي نشاط خاص بها، فهي لا تنتج منتجات ولا خدمات، إنما مهمتها فقط إدارة الشركات التابعة لها وحصصها وملكياتها فيها، لذا يمكنها تحقيق الأرباح من خلال توزيعات أرباح أسهمها في الشركات التابعة، وتقديم خدمات خاصة للشركات التابعة، وبيع الأصول وشرائها في الشركات التابعة.

شروط الشركة القابضة

كل شركة قابضة تقوم على أربعة شروط أساسية، وهي أن تكون الشركة القابضة شركة تجارية ذات شخصية اعتبارية، ولها شركة واحدة تابعة على الأقل، وتسيطر على حصة الأغلبية فيها، وتكون الشركة التابعة مستقلة، أي لديها شخصية اعتبارية منفصلة عن الشركة الشركة القابضة، فالشركة التابعة ليست فرعاً أو وكالة إنما شركة مستقلة بنفسها تسيطر عليها شركة قابضة.

أهمية الشركة القابضة

يلجأ المستثمرون إلى تأسيس الشركات القابضة للاستفادة من الإعفاءات الضريبية واللامركزية في الإدارة والتخصص، إذ تُعنى كل شركة تابعة بنشاط معين، ويمكن بيع الملكية في بعض الشركات التابعة أو التخلي عن الحصة الكلية لشركات تابعة أخرى بسهولة.

عيوب الشركة القابضة

يشوب هذا النوع من الشركات مجموعة من جوانب القصور يمكن حصرها فيما يلي:

  • إمكانية استغلال السلطة المركّزة في أيدى مسؤولي الشركة القابضة استغلالاً سلبياً.
  • يمكن أن تؤدي الشركات القابضة إلى خلق احتكار سري بين مختلف الفروع التابعة لها.
  • إمكانية خلق صراعات إدارية نتيجة الضغط الذي تمارسه الشركة القابضة على الشركات التابعة، والتدخل في كيفية إدارتها.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!