تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

السلوك التنافسي

ما معنى السلوك التنافسي؟

السلوك التنافسي (Competitive Behavior): هو الخطوات والإجراءات التي تتخذها الشركة لخلق المنافسة أو الحد منها، وزيادة الحصة السوقية، إذ يعتمد نجاح المنافسة على الإجراءات التنافسية للشركة، وتوقع استراتيجية المنافسين وخطة العمل لمواجهتهما.

تكون الإجراءات التنافسية للشركة إما استراتيجية وإما تكتيكية، ويتطلب الإجراء الاستراتيجي التزاماً كبيراً بالموارد التنظيمية، ويصعب تنفيذه بنجاح. في المقابل، يرتبط الإجراء التكتيكي بموارد تنظيمية أقل وأسهل في التنفيذ؛ على سبيل المثال، يعد دخول شركة طيران أسواق جديدة رئيسية إجراءً استراتيجياً؛ فيما يمثل تغيير أسعارها في سوق معين استجابة تكتيكية.

أشكال السلوك التنافسي

يمكن أن يتخذ السلوك التنافسي عدة أشكال، أبرزها:

  1. النزاع: يتسم هذا السلوك التنافسي بالعدائية؛ إذ يهدف إلى طرد المنافسين من السوق، عن طريق خفض الأسعار مثلاً.
  2. المنافسة: يهدف هذا السلوك إلى تحقيق أداء أفضل من المنافسين فيما يخص المبيعات والأرباح وحصة السوق، دون محاولة القضاء عليهم، وتأخذ الشركة في الاعتبار رد فعل المنافس عند وضع استراتيجيتها التنافسية، وتتجنب إفساد هيكل القطاع الأساسي لما له من تأثير قوي على إجمالي الأرباح؛ على سبيل المثال، يتجنب المنافسون حروب الأسعار إذا اعتقدوا أن تأثيرها على المدى الطويل سيكون تقليل ربحية القطاع.
  3. التعايش: يمكن أن يحدث التعايش بسبب عدم تعرّف الشركة على منافسيها نتيجة صعوبات تحديد الأسواق؛ على سبيل المثال، يمكن أن تتجاهل شركة لإنتاج أقلام الحبر المنافسة من شركات المجوهرات لأن تعريفها قد يكون قائم على المنتج بدلاً من السوق، وفي هذه الحالة، يمكن أن ترى نفسها جزءاً من سوق الهدايا، وبالتالي ستنافس جميع المنتجات التي يمكن تقديمها على أنها هدايا. ويمكن ألّا تتعرف الشركة على الشركات الأخرى التي تعتقد أنها تعمل في قطاعات سوق منفصلة، وبالتالي لا تستهدف عملائها، أو يمكن أن تتعرف الشركة على المنطقة الجغرافية أو قطاع السوق أو تقنية المنتج للمنافسين، والابتعاد عنها لتجنب المنافسة المباشرة معهم.
  4. التعاون: يتضمن هذا السلوك تجميع المهارات والموارد من شركتين أو أكثر للتغلب على المشاكل والاستفادة من الفرص الجديدة، ويزداد الاتجاه نحو التحالفات الاستراتيجية الذي تجتمع من خلاله الشركات عبر مشروع مشترك أو اتفاقيات الترخيص أو عقود البحث والتطوير المشتركة لبناء ميزة تنافسية طويلة الأجل.
  5. التواطؤ: يحدث هذا السلوك عندما تتخذ الشركات بعض الإجراءات التي تمنع المنافسة في السوق، مثل تحديد الأسعار لثني العملاء عن التسوق للعثور على الصفقات منخفضة التكلفة، ويزيد احتمالية حدوثه في حال وجود عدد صغير من الموردين في السوق، ويكون سعر المنتج عبارة عن نسبة صغيرة من تكاليف المشتري، وتكون التجارة مقيدة بحواجز جمركية أو تكلفة نقل باهظة، ما يسمح للمشترين برفع الأسعار.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!