الزراعة العمودية Vertical Farming

ما تعريف الزراعة العمودية؟

الزراعة العمودية (Vertical Farming): مصطلح صاغه الجيولوجي الأميركي غيلبرت إليس بيلي (Gilbert Ellis Bailey) في عام 1915، وفي عام 1999 نشأ مفهوم الزراعة العمودية بشكل أوسع في فصل دراسيّ للدكتور ديكسون ديسبومير (Dickson Despommier). وانطلاقاً من الفكرة الأولية للبحث التي كانت عن الزراعة على الأسطع؛ طور ديسبومير وطلابه مفهوماً للزراعة العمودية. في البداية أظهرت البحوث التي أجراها الطلاب أن زراعة الأرز على الأسطح تؤمن الغذاء لنحو 2% من سكان مانهاتن الأميركية، وانطلاقاً من أن الأبنية في مانهاتن شاهقة الارتفاع تم طرح فكرة الزراعة داخل المباني بالطريقة العمودية.

لا تعد فكرة الزراعة العمودية جديدة كلياً؛ إذ لطالما استخدم سكان أميركا الأصليون الزراعة الرأسية كما يتبع سكان شرق آسيا نمط زراعة مشابهاً في مدرجات حقول الأرز في المناطق الجبلية.

ويُقصد بالزراعة العمودية الزراعة ضمن طبقات عمودية في بيت زجاجي معزول عن البيئة الخارجية، وتُستخدم المصابيح فيها لتعويض عدم وصول أشعة الشمس كما تعتمد على تدوير المياه.

يولي العديد من الدول الزراعة العمودية اهتماماً كبيراً في الوقت الذي يعاني فيه الإنتاج الغذائي والزراعي من تحديات؛ ومنها زيادة عدد السكان التي تنعكس على الطلب الغذائي، وتفاقم الجوع وسوء التغذية، إضافةً للآثار السلبية للتغير المناخي، واستنزاف الموارد الطبيعية وغيرها من التحديات.

مقالات قد تهمك:

فوائد الزراعة العمودية

للزراعة العمودية عدة فوائد تنعكس على البيئة والمجتمعات؛ منها إنتاج أغذية صحية إذ لا تحتاج إلى استخدام المبيدات الحشرية كونها معزولة عن البيئة الخارجية، وتؤمن كمية أكبر من الغذاء دون الحاجة إلى استخدام المزيد من الأراضي، وتخفف استهلاك المياه.

طرائق الزراعة العمودية

توجد عدة طرائق للزراعة العمودية منها:

  • الزراعة المائية (Hydroponics): تعتمد هذه الطريقة على غمر جذور النباتات بمحلول مائي مغذٍ يدور على باقي النباتات مرة أخرى.
  • الزراعة الهوائية (Aeroponics): تتم زراعة النباتات في هذه الطريقة دون تربة في بيئة ضبابية مغلقة أو شبه مغلقة؛ حيث تبقى جذور النباتات معلقة في الهواء، ثم تُرش الجذور المتدلية بمحلول غني بالمغذيات.
  • الزراعة المائية المركبة (Aquaponics): في هذه الطريقة يتم الجمع بين الزراعة المائية وتربية الأحياء المائية؛ حيث تُضخ المياه في هذه الطريقة من نظام تربية الأحياء المائية إلى النباتات ثم تُعاد هذه المياه إلى نظام تربية الحيوانات.

الزراعة العمودية في السعودية

خصصت السعودية مبلغاً قيمته 100 مليون ريال من أجل تشجيع تبني الزراعة العمودية، حسب تصريح لوزير البيئة والمياه والزراعة عبد الرحمن بن عبد المحسن الفضلي (منذ عام 2016) خلال ورشة العمل الافتراضية الدولية الأولى التي عقدتها الوزارة حول "مستقبل الزراعة العمودية في المملكة".

وتوجد أكبر مزرعة عمودية في العالم بالاعتماد على الزراعة المائية في دبي؛ إذ افتتحتها شركة الإمارات لتموين الطائرات خلال عام 2022 تحت اسم "بستانك" باستثمارات 40 مليون دولار.

اقرأ أيضاً: