تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

الرأسمالية الاحتكارية

ما تعريف الرأسمالية الاحتكارية؟

الرأسمالية الاحتكارية (Monopoly Capitalism): تُعرّف الرأسمالية الاحتكارية على أنها هيكل السوق الذي يتميز بوجود بائع واحد يبيع منتجاً فريداً لا مثيل له. وفي التحليل الاقتصادي "التقليدي"، يتم التعامل مع حالة الرأسمالية الاحتكارية على أنها النقيض التام للمنافسة الكاملة، فعندما يوجد بائع واحد في السوق، يدل ذلك على غياب المنافسة، إذ لا يواجه البائع أي منافسة لأنه البائع الوحيد للمنتج بدون بديل، ولهذا تجعل الخصائص المرتبطة بسوق الاحتكار البائع الفردي الاحتكاري هو المتحكم في السوق والسعر.

تاريخ الرأسمالية الاحتكارية

استُخدم مصطلح الرأسمالية الاحتكارية وفقاً للاقتصاديين الماركسيين للإشارة إلى مرحلة الرأسمالية التي تعود إلى الربع الأخير من القرن التاسع عشر، ووصلت إلى مرحلة النضج الكامل في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية، عقب حدوث تغييرات نوعية في أسلوب الإنتاج الرأسمالي.

أسباب الرأسمالية الاحتكارية

ظهر الاحتكار بوصفه أحد مساوئ الراسمالية وما تبعها من مشاكل وأضرار، فالمنافسة كأساس للرأسمالية تتطلب وجود عدد كبير من المنتجين يسعى كل منهم إلى تحسين الجودة وخفض أسعاره حتى يبيع أكثر باللجوء إلى التكنولوجيا والتطوير الفني والمعدات الضخمة في حالة الشركات الكبيرة، وبالتالي يصعُب على الشركات الصغيرة مواكبة الموجة، مما يدفعها إلى الخروج من السوق، وترك المجال للشركات الكبيرة لتتحكم في السوق والمنتج والسعر.

عيوب الرأسمالية الاحتكارية

يوجد العديد من عيوب الاحتكار الرأسمالي التي يمكن إيجازها في النقاط التالية:

  • يحدد المحتكر سعراً أعلى، وينتج بشكل أقل ويكسب أرباحاً أعلى من الأرباح العادية يشار إليها باسم "الأرباح  الاحتكارية" (Monopoly Rents).
  • يواجه المستهلك سعراً أعلى  مما يؤدي إلى خسارته مستوى الرفاهية الذي يتمتع به. 
  • تحويل الدخل من المستهلك إلى الشركة الاحتكارية.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!