تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

الذكاء الجمالي

الذكاء الجمالي (Aesthetic Intelligence): مصطلح يعود لبولين براون (Pauline Brown) مؤلفة كتاب "الذكاء الجمالي: كيفية تعزيزه واستخدامه في مجال الأعمال وما سواه من المجالات"، ويُقصد به معرفة ماهية الذوق الرفيع والعمل على تحديد الكيفية التي تحفز بها منتجاتك وخدماتك الحواس الخمس للمشترين بهدف الشعور بالسعادة، وبالتالي يشمل هذا الشعور رؤية تصميم جميل، أو ملمس قماش ناعم كالكشمير، أو تناول وجبة شهية، أو شم رائحة زكية، لذلك لا تقوم الشركات التي تستخدم الذكاء الجمالي بإقناع المشترين لاقتناء منتجاتها فحسب، بل تتواصل معهم على مستوى التجربة البشرية التي سيعيشونها عند استخدام منتجاتهم.

إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

من أمثلة الذكاء الجمالي إعادة تصميم كوب قهوة عادي بحيث يكون جذاباً ويساهم في تجربة فريدة عند اقتنائه من ستاربكس، وهو ما مكّن هذه الشركة من رفع أسعار القهوة العادية مقارنة بمنافسيها، وأيضاً ما قام به ستيف جوبز حين أضاف الجانب الجمالي لصناعة الكمبيوتر التي كان همها الوحيد قوة المعالج والخصائص التقنية.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!