تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

الخطأ المطبعي في كلمات البحث

ما تعريف الخطأ المطبعي في كلمات البحث؟

الخطأ المطبعي في كلمات البحث (Typo keywords): هو الخطأ الذي يرتكبه المستخدم عند كتابة كلمة في محركات البحث بطريقة غير صحيحة نتيجة الخطأ في استخدام لوحة المفاتيح، أو وجود أخطاء إملائية في الكلمة.

يمكن أن يؤدي الخطأ المطبعي في كلمة البحث إلى تغيير ما يبحث عنه المستخدم تماماً، وكلما زاد طول استعلام البحث، زادت فرص تضمين خطأ إملائي في الكلمة التي يبحث عنها المستخدم، ما يؤثر في جودة محتوى صفحة نتائج البحث، ويكلف المستخدم مزيداً من الوقت لتصحيح كتابته مرة أخرى، لذا يمكن تجنب كتابة الأسئلة الطويلة في أثناء البحث، والتركيز على المصطلحات الهامة فقط.

يؤثر الخطأ المطبعي في كلمات البحث في أعمال الشركات؛ فإذا ركز موقع ويب الشركة على كلمات إعلانية معينة أو تقنيات تحسين محركات البحث، فيمكن أن تؤثر كلمات البحث المكتوبة بطريقة غير صحيحة في إيجاد الأشخاص لصفحة الشركة.

يستغل بعض المسوقون وجود أخطاء مطبعية في كلمات البحث، ويستخدمون الصيغة الصحيحة منها على أساس كلمات رئيسية يمكن بيعها لمنصات الإعلانات التي تعمل بطريقة الدفع مقابل النقر لتحويل المستخدمين الذين يخطئون في اسم الموقع أو كتابة الكلمة إلى تلك المنصات والحصول على عمولات إضافية.

أدوات لتفادي الخطأ المطبعي

بدأت العديد من محركات البحث على مدار العقد الماضي في تطوير أدوات للتصحيح الإملائي، ففي عام 2014، وسع محرّكا البحث "جوجل" و"بينغ" (Bing) معالجة التهجئة الخاصة بهما على المطابقة التامة لتشمل المطابقة المتغيرة للمصطلحات وثيقة الصلة، ما يقلل من الفوائد الاقتصادية المباشرة التي كان سيحصل عليها الأشخاص من التكلفة الأرخص للنقرة على الإعلانات في الماضي.

تطرح "جوجل" أيضاً رسالة بصيغة سؤال "هل تقصد هذا؟" (?Did you mean this) كلما حدث خطأ مطبعي شائع، ما يساعد في إعادة توجيه استعلامات البحث غير الصحيحة، والتأثير إيجاباً في نتائج المستخدمين والشركات على حدٍ سواء، ويمكن استخدام أداة "سيمرش" (SEMrush) للعثور على أخطاء اسم النطاق لتقليل مخاطر القرصنة ومساعدة الشركات في حماية علامتها التجارية.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!