الحصص Quota

ما معنى نظام الحصص؟

 الحصص (Quota): تسمى أيضاً الحمائية (Protectionism) أحد أنواع الحواجز الجمركية، وهو نظام تطبقه الحكومات في التجارة الدولية مع باقي الدول بهدف تحديد نسبة السلع الواردة إليها أو قيمتها؛ مثل تحديد كمية مادة السكر التي تسمح الولايات باستيرادها كل عام.

أسباب تطبيق الدول لنظام الحصص

تتنوع الأهداف التي تدفع الحكومات إلى تطبيق نظام الحصص؛ ومنها تقييد المنافسة الأجنبية بهدف زيادة الإنتاج المحلي، وحماية المستهلكين من المنتجات التي يكون لدى الحكومة مخاوف بخصوص جودتها أو سلامتها.

 الفرق بين نظام الحصص والتعريفة الجمركية

تتشابه التعريفات مع نظام الحصص في أن الحكومات تستهدف من كليهما التحكم في تجارتها الدولية مع باقي الدول؛ إلا أنهما تختلفان في الطريقة؛ إذ إن التعريفات تستهدف جعل الواردات مكلفة أكثر من المنتجات المحلية ومن ثَمّ جعل المنتجات المستوردة أقل جاذبية. في المقابل، فإن نظام الحصص يقوم على مبدأ تحديد الكميات التي يمكن استيرادها من المنتجات.

ماذا تعني الحصة في عالم الأعمال؟

في عالم الأعمال، يشير مصطلح “الحصص” إلى النسبة التي تحددها الشركات مسبقاً لمندوبي المبيعات والتي تعبر عن كمية المبيعات التي يجب الوصول إليها خلال فترة زمنية محددة قد تكون شهراً أو ربع سنة أو سنة.

ومن جهة أخرى، يُستخدم مصطلح الحصص للتعبير عن نسبة النساء أو الأقليات التي يجب أن تكون موجودة في مكان العمل، ويهدف فرض هذه النسبة إلى القضاء على عدم المساواة في مكان العمل.

ما أشكال الحصص؟

بصفة عامة، يوجد نوعان رئيسان من الحصص ويتمثلان في الآتي:

  • الحصص المُطلَقة (Absolute Quotas): يفرض هذا الشكل من الحصص كمية محددة يمكن استيرادها، وبمجرد الوصول إليها لا يُسمح للمستوردين إدخال أي كمية إضافية.
  • حصص التعريفة الجمركية (Tariff-rate Quotas): في هذا النوع، تحدد الحكومة كمية محددة من السلعة التي يمكن استيرادها وفق تعريفة جمركية معينة، وبمجرد تجاوز الكمية تصبح السلع خاضعة لتعريفة جمركية أعلى.

إيجابيات نظام الحصص وسلبياته

يتمتع نظام الحصص بمجموعة من الإيجابيات تتمثل في الآتي:

  • يمنح الصناعات المحلية الفرصة للنمو بحيث تصبح قادرة على منافسة المنتجات الأجنبية.
  • يحافظ على وظائف العمال في الصناعات المحلية التي تكون مهددة بالصناعات الأجنبية.
  • يتيح للمنتجات المحلية الفرصة لتكون موضع طلب في السوق بسبب عدم توفُّر المنتجات من مصادر أخرى.
  • يمنح الحكومات القدرة على التحكم في ميزانها التجاري والتخلص من العجز الناتج من ارتفاع الواردات مقارنة بالصادرات.

وعلى الرغم من إيجابيات نظام الحصص فإنه يعاني بعض السلبيات التي تتمثل في الآتي:

  • يسبب فرض تكاليف إضافية على المستهلكين بسبب ارتفاع أسعار المنتجات نتيجة لوجود كميات محددة منها في السوق.
  • يؤثر سلباً في التنافسية ضمن السوق؛ إذ إن ضمان الشركات المحلية حصولها على الحماية من المنافسة يجعلها تتراخى ما يقلل التنافس في السوق وفرص النمو فيها.
  • قد يفتح باباً لانتشار الفساد؛ إذ قد يستغل المسؤولون مكانتهم لمنح تراخيص الاستيراد مقابل الرشاوى.

اقرأ أيضاً: