تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

التمثيل البياني للعلاقات البينية

ما معنى التمثيل البياني للعلاقات البينية؟

التمثيل البياني للعلاقات البينية (Interrelationship Digraphs): يُطلق عليه أيضاً "مخطط العلاقات" (Relations Diagram)، أو "مخطط الشبكة" (Network Diagram)، وهو أداة تخطيط مرئي، تبيّن العلاقات بين العناصر، أو المناطق، أو العمليات المختلفة، من خلال شبكة من المربعات والأسهم، وتعدّ إحدى أدوات مراقبة الجودة، ووسيلة للتركيز على القضايا الأكثر أهمية ضمن العمل.

آلية التمثيل البياني للعلاقات البينية

تُكتب العوامل المختلفة المرتبطة بمشكلة ما ضمن مربعات، وتُوضع العوامل المترابطة بالقرب من بعضها البعض؛ إذا تسبب أي عامل في حدوث أي عوامل أخرى أو أثّر فيها، يُرسم سهم من هذا العامل إلى تلك العوامل المتأثرة، وأخيراً تُحسب الأسهم لكل عامل من العوامل.

تُعدّ المربعات التي تحتوي على أكبر عدد من الأسهم هي القضايا الرئيسية؛ إلا أنه في بعض الأحيان، قد تحتوي المشكلات الرئيسية على بضعة أسهم فقط، مما يؤكد ضرورة عدم تجاهل أي قضية.

تُصنّف المشكلات التي تحوي عدداً كبيراً من الأسهم الصادرة على أنها أسباب رئيسية، في حين تُصنف المشكلات التي تحوي عدداً كبيراً من الأسهم الواردة على أنها تأثيرات رئيسية.

استخدامات التمثيل البياني للعلاقات البينية

يُستخدم التمثيل البياني للعلاقات البينية من قبل الشركات والمؤسسات في مواقف مختلفة لأغراض مختلفة، فهو يساعد على رسم خريطة للطرق التي يؤثر فيها كل جزء من النظام على الأجزاء الأخرى، ويتيح الكشف عن المشكلات التي تبدو بسيطة، لكنها تغذي عدداً آخر من المشاكل، كما يساعد في تحديد العلاقات السببية المحتملة، التي قد تكمن وراء مشكلة متكررة الحدوث على الرغم من محاولات حلها، ويحدد مجالات التحسين التي سيكون لها أكبر الأثر في تحليل العلاقات المنطقية.

 اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!