تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

التطوير الوظيفي المستمر

ما مفهوم التطوير الوظيفي المستمر؟

التطوير الوظيفي المستمر (Continuing Professional Development. DPC): عملية مراقبة ذاتية من قبل الموظف لأدائه من خلال تسجيل ما يتعلمه ضمن العمل والدورات التدريبية ومراجعته، ومعرفة مدى قدرته على تطبيق ذلك في الحياة الواقعية، وطرق تحسينه الممكنة.

اكتشف أكبر محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت، استكشف باقات الاشتراك في مجرة.

تكمن أهمية التطوير المستمر كونه يحفز الموظف على مراجعة كل ما يكتسبه من ذوي الخبرة ومحاولة تطويره واستخدامه في مجالات واسعة، مما يخلق تنافساً بناءً بين الموظفين الذين يسعون للتميز دائماً بين زملائهم بهدف التطور والحصول على الترقيات والمكافآت والثناء من الإدارة.

خطوات التطوير الوظيفي المستمر

إن التطوير المستمر هو عملية متكررة ومستمرة طيلة حياة الموظف المهنية، وتتألف من عدة خطوات يجب تكرارها بشكل دائم ومنتظم وبنفس الترتيب في كل مرحلة من مراحل المهنة، وهي:

  • التعلم: من خلال أخذ المعرفة والمعلومات الجديدة من أصحاب الخبرات السابقة، أو الجلسات التدريبية؛
  • التطبيق: حيث يجب على الموظف تطبيق كل ما يتعلمه لتتمكن منه؛
  • المراجعة: بعد التطبيق تتم مراجعة النتائج، لمعرفة إن كان التطبيق صحيحاً أم يفتقر لمزيد من التدريب والمعرفة؛
  • المسار: بعد التمكن من المهارات الجديدة يجب على الموظف تحديد مسار التطوير الذي يحتاجه ليبلغ أهدافه؛
  • الاحتفاظ: يقوم الموظف بترسيخ المهارات من خلال استخدامها بشكل دائم، وحفظ المعلومات الجديدة عن طريق مراجعتها المستمرة، وذلك للحفاظ على تط-وره.

مفاهيم ذات صلة:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!