تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

التضخم المفرط

ما معنى التضخم المفرط؟

التضخم المفرط (Hyperinflation): يسمى أيضاً التضخم الجامح، ويتجاوز تأثيره حالة التضخم الاقتصادي العادي، وحدثت أول فترات التضخم المفرط في القرن العشرين في نهاية الحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية، ثم جاءت الفترة الثالثة في نهاية الحرب الباردة.

تعريف التضخم المفرط

يشير تعريف التضخم المفرط إلى حالة الزيادة المفرطة بخروج الأسعار عن السيطرة عبر النمو السريع للغاية في عرض النقود خلال فترة زمنية محددة، ويميل إلى الحدوث خلال فترة الاضطراب الاقتصادي أو الكساد، ويُستخدم المصطلح عندما يزيد معدل التضخم بأكثر من 50٪ شهرياً داخل اقتصاد ما، وبهذا يمكن أن تبلغ تكلفة رغيف الخبز مقدار من المال صباحاً ثم يرتفع في فترة ما بعد الظهيرة ارتفاعاً ملحوظاً.

أسباب حدوث التضخم المفرط

يرجع حدوث التضخم المفرط في اقتصاد ما خلال فترة زمنية محددة إلى ما يلي:

  • زيادة في المعروض النقدي؛ بسبب طباعة الحكومة المزيد من النقود لدفع نفقاتها، مما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار ارتفاعاً جنونياً.
  • حدوث تضخم في الطلب على السلع والخدمات؛ بسبب زيادة الإنفاق الاستهلاكي بسبب الاقتصاد المتنامي أو الارتفاع المفاجئ في الصادرات أو زيادة الإنفاق الحكومي.

مثال على التضخم المفرط

يعد التضخم المفرط الحاصل في فنزويلا أبرز مثال في الاقتصاد المعاصر، إذ ارتفعت الأسعار بمعدل جنوني على مدار الأربعين عاماً الماضية، ليبلغ معدل التضخم 2,355.15% خلال عام 2020 وفقاً للبيانات التي نشرها موقع ستاتيستا (Statista) المتخصص في توفير بيانات السوق والمستهلكين، مما أدى إلى تهميش العملة المحلية للبلد لتجرى المعاملات باستخدام الدولار الأميركي.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!