تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

التسويق بالذكاء الاصطناعي

ما هو التسويق بالذكاء الاصطناعي؟

التسويق بالذكاء الاصطناعي (Artificial Intelligence Marketing. AIM): عملية استخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي لاتخاذ قرارات آلية، تحقق أهداف التسويق، وذلك بناءً على جمع وتحليل البيانات، والاتجاهات الاقتصادية التي تؤثر في عملية التسويق.

يلعب التسويق بالذكاء الاصطناعي دوراً هاماً في مساعدة جهات التسويق على التواصل مع المستهلكين والتجاوب مع السوق على نحو سريع، إذ يمكن استخدام التسويق بالذكاء الاصطناعي في التخطيط، وتخصيص الإنتاج، والترويج، ومراحل الأداء للتسويق، وتوقع الخطوات المستقبلية للعميل، وتحسين تجربته.

آلية عمل التسويق بالذكاء الاصطناعي

يعتمد مبدأ التسويق بالذكاء الاصطناعي على دورة عمل مؤلفة من ثلاث مراحل، وهي:

  • مرحلة التجميع: يتم فيها التقاط بيانات العملاء الحاليين والمحتملين، من خلال طرق مختلفة، وحفظها في قواعد بيانات.
  • مرحلة الأسباب: يتم فيها تحويل البيانات إلى معلومات، ومن ثم إلى معرفة، وهو القسم الذي يلعب فيه الذكاء الاصطناعي الدور الرئيسي.
  • مرحلة التنفيذ: يتم استخدام النتائج من المرحلة السابقة، لاتخاذ القرار المناسب وتنفيذه. 

مزايا التسويق بالذكاء الاصطناعي

يمتاز التسويق بالذكاء الاصطناعي بتقليل الوقت المطلوب لأداء المهام، وإمكانية تحديد سلوك المستخدم بدقة وإجراء التنبؤات بناء على السلوك، واتخاذ قرارات أفضل وأكثر كفاءة.

عيوب التسويق بالذكاء الاصطناعي

يواجه التسويق الذكاء الاصطناعي عدداً من التحديات، منها أنه يتطلب وقتاً طويلاً لتعليم أدوات الذكاء الاصطناعي كافة جوانب التسويق، وتدريبهم على بيانات دقيقة وعالية الجودة، قبل أن يتم الاستفادة منها بشكل حقيقي، كذلك الحاجة إلى التأكد من عدم خرق خصوصية المستهلكين أثناء جمع البيانات.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!