facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

التسويق الفيروسي

ما هو التسويق الفيروسي؟

التسويق الفيروسي (Viral Marketing): أسلوب تسويقي يهدف إلى نشر معلومات حول منتج من شخص لآخر عن طريق التواصل الشفهي أو المشاركة عبر قنوات التواصل في الإنترنت، وذلك من أجل إلهام الأفراد لمشاركة الرسالة التسويقية للمعارف والأصدقاء، وهو ما يؤدي بدوره لرفع عدد المشاركين والمستفيدين من المنتج.

اشتراك تجريبي بـ 21 ريال/درهم أو 6 دولار لمدة شهرين، فقط لأول 3,000 مشترك. استفد من العرض التجريبي وابدأ عامك بثقة مع أكثر من 5,000 مقال وفيديو ومقال صوتي، وأكثر من 30 إصدار رقمي. اشترك الآن.

يشير مصطلح "الفيروسي" إلى الانتشار بسرعة على نطاق واسع في مجال واحد، على هذا النحو توفر وسائل التواصل الاجتماعي النظام المثالي للتسويق الفيروسي. في حين أن هذه الممارسة كانت تستخدم كثيراً في وقت مبكر حتى منتصف عام 2000، إلا أن الإنترنت ساهم في زيادة فعالية هذا النهج التسويقي خاصة مع ظهور مواقع التواصل الاجتماعيي مثل تويتر وانستجرام ويوتيوب وفيس بوك.

حملات التسويق الفيروسي الناجحة

من الأمثلة الرائدة على التسويق الفيروسي موقع "هوتميل" (Hotmail)، وهي خدمة البريد الإلكتروني المجانية المستندة إلى الويب والتي تم إطلاقها في عام 1996 والتي تضمنت في رسائل مستخدميها الصادرة إعلاناً مضمناً ورابطاً مباشراً يدعو المستخدمين إلى التسجيل للحصول على حساب. أدت هذه الممارسة إلى نمو أسرع بين شركات الإعلام القائمة على المستخدمين في ذلك الوقت.

يعتمد التسويق الفيروسي على ثلاثة عناصر رئيسية هي: الرسالة، والناقل والبيئة. يجب الاعتناء بكل عنصر جيداً لإنشاء حملة تسويقية ناجحة، ويمكن أن يُستخدم من طرف أي شركة بغض النظر عن حجمها وأهدافها، كما يمكن اعتماد مجموعة من الأدوات مثل مقاطع الفيديو والألعاب والصور والمنشورات التفاعلية التي تجذب انتباه واهتمام المستهدفين، بشرط أن تكون الرسالة سهلة الاستيعاب وقابلة للمشاركة وتحث على التفاعل، ويلجأ الكثير من خبراء التسويق إلى الشخصيات المؤثرة التي لديها شبكة واسعة من المتابعين لنشر الرسالة.

استخدم المفهوم لأول مرة في عام 1996، عندما احتاجت شركة ناشئة صغيرة تسمى "هوت لاين" (Hotline) إلى أداة تسويقية ملائمة بميزانية ترويج معقولة.

مميزات التسويق الفيروسي

يعتبر التسويق الفيروسي أقل تكلفة من الأدوات التسويقية "التقليدية" لأنه ينمو بشكل أسرع وأوسع خاصة بمساعدة قنوات التواصل الاجتماعية، كما أنه لا يتطلب توظيف مسوقين محترفين، ولا يحتاج لإعداد استراتيجية تسويقية محكمة.

عيوب التسويق الفيروسي

من أهم العيوب التي تشوب التسويق القيروسي إمكانية هدم الجهود التسويقية وتحقيق نتائج عكسية في حالة إساءة فهم الرسالة أو اعتبارها مسيئة، ويرجع ذلك إلى العشوائية التي تتصف بها عملية نشر المحتوى التسويقي، والتي تؤدي إلى إيصال انطباع خاطئ للعملاء.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!