تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

التسويق العكسي

ما معنى التسويق العكسي؟

التسويق العكسي (Reverse Marketing): الحالة التي يسعى فيها الزبون إلى طلب منتجات الشركة أو خدماتها، وذلك عكس الحالة المعتادة أين يسعى المسوقون نحو الزبون المحتمل لدفعه للشراء وتحويله إلى زبون دائم. 

كيف يعمل التسويق العكسي؟

يعتمد التسويق العكسي على أساليب الإعلان التقليدي كالتلفاز والمجلات المطبوعة والإعلان عبر الإنترنت، ويقوم هذا النوع من التسويق على قانون الجذب حيث يهدف إلى تشجيع الزبائن على اختيار الشركات التي يرغبون بالتعامل معها، وبناء علاقة من الثقة بين الزبون والشركة وعلامتها التجارية، بدلاً من محاولة الشركة بيع الخدمات والمنتجات للزبون كما هو الحال في التسويق التقليدي المباشر.

من أدوات التسويق العكسي توفير الشركات النصح والمساعدة والمعلومات المفيدة حول كيفية الاستثمار الأمثل للمنتج، أو الخدمة من قبل الزبون لحل المشاكل التي تواجهه أو لتحسين مستوى معيشته. على سبيل المثال، يمكن لشركة تنتج صابون الوجه أن تركز على موضوع الجمال الطبيعي للمرأة وكيفية إبراز منتجها لهذا الجانب الجمالي، فهذا الشعور النفسي بالطمأنينة يشجع الزبون على تكرار الشراء، وهي وسيلة أفضل من استخدام رسالة إعلانية تتضمن زيادة جمال المرأة غير الجميلة بواسطة هذا الصابون.

أهداف التسويق العكسي

تهدف الشركات من استخدامها للتسويق العكسي إلى تحقيق أمور عدة ويشمل ذلك جذب العملاء الذين يمتلكون الولاء والانتماء للعلامة التجارية، وتعزيز موقع الشركة بين المنافسين، والوصول إلى حالة توازن بين العرض والطلب الخاص بما تقدمه الشركة.

استخدامات التسويق العكسي

تستخدم العديد من الشركات التسويق العكسي على الرغم من أنه نهج غير معتاد وذلك لأنه قد حقق نجاحاً كبيراً للعديد من الشركات، ومن الاستخدامات الشائعة له نذكر:

  • تحسين العلامة التجارية للشركة أو صورتها، بدلاً من مجرد زيادة الوعي بالمنتجات.
  • تجنب استراتيجيات "التسويق القسري" التي تستخدمها الشركات بهدف التركيز على المبيعات، والاستعاضة عن ذلك بإثراء العملاء من خلال تقديم المعرفة وتعليم العملاء كيفية تحقيق أقصى فائدة من المنتجات التي يملكونها.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!