التسويق السلوكي Behavioral Marketing

ما تعريف التسويق السلوكي؟

التسويق السلوكي (Behavioral Marketing): هو الأنشطة التسويقية التي تقوم بها الشركات لاستهداف الزبائن المحتملين بعد تصنيفهم إلى مجموعات عبر مراقبة سلوكهم وتتبعهم بمختلف الأدوات، لاسيما الأدوات التكنولوجية، لذلك تكون الرسالة الإعلانية مخصصة للزبون وضمن اهتمامه لأنها ناشئة عن بيانات تم جمعها عنه.

في التسويق المباشر، يتم صياغة رسالة تسويقية واحدة وإرسالها لكافة الزبائن المحتملين وتتوقع الشركة أن يستجيب البعض منهم على الأقل. أما في التسويق السلوكي فإنه يتم جمع بيانات عن الزبائن المحتملين مثل الكلمات المفتاحية التي بحثوا عنها في محركات البحث، ومواقع الإنترنت التي زاروها ومدة بقائهم فيها، ونوع الجهاز المستخدم والبلد، وملفات تعريف الارتباط (Cookies) وعناوين "آي بي" (IP).

مقالات قد تهمك:

مثال على التسويق السلوكي

على سبيل المثال، لو كنت قد تصفحت قسم أخبار السيارات في موقع أخبار منوعة، وتفاعلت مع محتواه، فإنك ستلاحظ لاحقاً بدء ظهور إعلانات شراء سيارات أو إصلاحها أو خدمات تأمين على السيارات. هذه الإعلانات ظهرت نتيجة مراقبة سلوكك على شبكة الانترنت وصياغة ملف خاص بك يحتوي على معايير الاستهداف، وعرض إعلانات ورسائل تسويقية تلائمك دون غيرك من زوار نفس الموقع.

تراقب الشبكات الاجتماعية بشكل خاص كامل سلوك زوارها وتفاعلهم مع المحتوى وحتى حركة مؤشر الفأرة، وذلك لإنشاء ملف وصفي لكل مستخدم وعرض الإعلانات المناسبة له تماماً.

يوفر التسويق الإلكتروني مثل التسويق على الشبكات الاجتماعية والتسويق عبر محركات البحث إمكانية للمعلنين لاستهداف زبائنهم المحتملين عبر التسويق السلوكي حيث أن مواقع الشبكات الاجتماعية ومحركات البحث والمتاجر الإلكترونية تجمع بيانات كبيرة ومفصلة عن المستخدمين.

مراحل التسويق السلوكي

تتم عملية التسويق السلوكي بعدة مراحل وهي:

  • المرحلة الأولى: جمع البيانات عن الزبائن من خلال عدة أدوات برمجية مثل شيفرات تتبع زوار المواقع الإلكترونية، وبرمجيات إدارة علاقات الزبائن، وتحليلات البريد الإلكتروني، والتفاعلات على الشبكات الاجتماعية، وسجل حركة المشتريات السابقة وغيرها.
  • المرحلة الثانية: ثم يتم بعدها إنشاء ملف شخصي وصفي سلوكي بناءً على تلك البيانات ومن خلالها يمكن للشركة استهداف أي مجموعة من السلوكيات مثل استهداف من سبق له الشراء من المتجر وبحث عن منتج معين، أو استهداف من لم يشتري أي منتج منذ عدد معين من الأشهر وهكذا.

يمكن تطبيق عدة استراتيجيات في التسويق السلوكي مثل إعادة الاستهداف أو إعادة التسويق، واقتراح المنتجات والخدمات الجديدة لشرائها.

توجد درجة دكتوراة في مجال التسويق السلوكي تساعد الطلاب على فهم الأمور المرتبطة بسلوك المستهلكين بما يشمل الحكم واتخاذ القرار، والاستدلال والتحيز، والمواقف والإقناع، والدافع، والأهداف، والإدراك، والعواطف. 

سمات التسويق السلوكي

يتسم التسويق السلوكي بمجموعة سمات، هي:

  • ينطوي على تركيز الإعلانات.
  • يعتمد على الأبحاث وشخصية المستخدم.
  • يقوم على إنشاء صلة مع المستخدم.
  • ينشئ خريطة كاملة لرحلة العميل.

ويجمع التسويق السلوكي المعلومات من عدة مصادر، منها:

  • استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.
  • تاريخ الشراء.
  • تفاصيل تسجيل الدخول.
  • الموقع الجغرافي.
  • ملفات تعريف الارتباط وسجل التصفح.
  • تحليلات الموقع.

اقرأ أيضاً: