تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

التخطيط المدفوع بالاكتشاف

ما هو التخطيط المدفوع بالاكتشاف؟

التخطيط المدفوع بالاكتشاف (Discovery-driven Planning): مصطلح ابتكرته "ريتا ماكغراث" الأستاذة في كلية كولومبيا للأعمال، بالتعاون مع زميلها الأستاذ "إيان ماكميلان" من كلية الأعمال في جامعة بنسلفانيا، ويُقصد به منهجية تُسخدم لتخطيط المشاريع الإبداعية، وتم التطرق له أول مرة في مقال لهما نُشر في عام 1995 بهارفارد بزنس ريفيو، تحت العنوان ذاته "التخطيط المدفوع بالاكتشاف".

يمكن لأيّ مدير أن يتبنى هذا النوع من التخطيط عند تطوير أو إطلاق مشروع جديد، فهو يوفر طريقة أقل خطورة لدفع عجلة المنتج نحو الأمام في وجه كل ما هو مجهول، وغير مؤكّد النتائج، وغير واضح بعد بالنسبة للمنافسين.

مراحل التخطيط المدفوع بالاكتشاف

يقوم التخطيط المدفوع بالاكتشاف على خمس خطوات يمكن تلخيصها فيما يلي: 

  • تعريف النجاح: صياغة إطار واضح للمشروع ونموذج محدّد للربح مثل تحديد هامش الأرباج المستهدف الذي يجب ألاّ يقل عن 10٪.
  • قياس الأداء: قياس مؤشرات الإيرادات والتكاليف ومقارنتها مع مؤشرات السوق ومؤشرات المنافسين.
  • تحديد المتطلبات التشغيلية: تحديد جميع المتطلبات الضرورية لتحقيق الربح المستهدف مثل تدوين جميع الأنشطة اللازمة لإنتاج وبيع وتوصيل المنتج الجديد، وعدد رجال البيع، وعدد المكالمات الواجب عليهم اجراؤها، وعدد الصفقات الواجب إتمامها، والمدة الزمنية اللازمة لذلك وغيرها من النشاطات.
  • توثيق الافتراضات: أحد الخطوات الرئيسية التي تفرّق بين المنهج التقليدي والمنهج المدفوع بالاكتشاف في التخطيط، وتُعنى بتجميع كلّ ما له علاقة بالمشروع الجديد، وتوثيق جميع الافتراضات التي تُبنى عليها حسابات الربح والإيرادات والتكاليف.
  • وضع خطة تتضمن نقاط تحقّق: تحديد سلسلة من نقاط التحقّق التي سنقوم عندها باختبار ما إذا كانت الافتراضات لا تزال صحيحة أم باتت بحاجة للتصحيح.

يعدّ هذا التخطيط مناسباً جداً للمشاريع التي تنطوي على درجة كبيرة من عدم اليقين، لذلك فهو يقوم على التحديث الدائم للافتراضات ونقاط التحقّق.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!