تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

التخطيط الإداري

مفهوم التخطيط الإداري

التخطيط الإداري (Management Planning): هي أولى وظائف الإدارة الخمسة التي وضعها المهندس الفرنسي وأحد علماء الإدارة الكلاسيكية هنري فايول (Henri Fayol) وتقوم على تحديد موقف الشركة ووجهتها والأهداف التي تسعى لتحقيقها وآلية ذلك.

أهمية التخطيط الإداري

اكتسب التخطيط الإداري أهميته نظراً لبيئة الأعمال المتغيرة باستمرار وازدياد أحجام الشركات وبالتالي تعقيدها. إذ يسمح التخطيط الإداري للإدارة باتخاذ قرارات فعالة، ويساعد على تحديد مسار لتحقيق الأهداف، ويؤدي دوراً حيوياً في بقاء الشركة وتطورها، ويضمن الدقة والكفاءة التشغيلية ويضع معايير الأداء، ويشجع على تطوير سيناريوهات يجري من خلالها تصور عوامل الخطر المحتملة ووضع خطط للطوارئ للتعامل معها.

أنواع التخطيط الإداري

على المدير عند ممارسة التخطيط الإداري تحديد الموارد (المادية والبشرية) المطلوبة لكل نوع من أنواع التخطيط الإداري المختلفة؛ وهي أربع أنواع على النحو التالي:

  1. التخطيط الاستراتيجي: يؤثر في كامل الشركة وقراراتها على المدى البعيد، وهو الأساس التأسيسي للشركة، وتدور الخطط الاستراتيجية حول سبب وجوب الأشياء، وتتضمن الرؤية والرسالة والقيم الخاصة بالشركة.
  2. التخطيط التكتيكي تسعى الشركة من خلاله إلى تنفيذ الصورة الاستراتيجية الكاملة عبر مستويات الإدارة الوسطى، والتي تدعم الخطط الإستراتيجية عالية المستوى، وتسأل هذه الخطط عما يجب أن يحدث لتحقيق هدف استراتيجي.
  3. التخطيط التشغيلي: يهتم بالأنشطة اليومية للشركة، ويتضمن وضع سياسات للتعامل مع المشكلات، ووضع مبادئ توجيهية لكيفية إنجاز مهمة معينة وتحقيق أهداف معينة.
  4. التخطيط للطوارئ: تخطيط ضروري يلجأ إليه المدراء في حال حصلت متغيرات مفاجئة أدت لتعطيل الخطط الأساسية باختلاف مداها، كما يجب أن يكون التخطيط مرناً ملائماً لمتغيرات المحيط.

مقالات قد تهمك:

وظائف الإدارة الخمسة:

  1. التخطيط الإداري
  2. التنظيم الإداري
  3. التوظيف الإداري
  4. التوجيه الإداري
  5. الرقابة الإدارية

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!