الاقتصاد المتدرج Trickle-Down Economics

ما هو الاقتصاد المتدرج؟

الاقتصاد المتدرج (Trickle-Down Economics): يُعرّف أيضاً باسم نظرية التساقط أو النزول لأسفل (Trickle-Down Theory) أو اقتصاديات جانب العرض (Supply-Side Economics) أو نظرية الحصان والعصفور (Horse and Sparrow Theory).

أصل مفهوم الاقتصاد المتدرج

يعود أصل مفهوم الاقتصاد المتدرج إلى مزحة للممثل الكوميدي ويل روجرز (Will Rogers)، انتقد فيها السياسات الاقتصادية التي تفضل الأثرياء أو المتميزين، ويروَّج إليها كسياسات تعود بالفائدة على المواطن العادي، فيما شبّه الاقتصادي الشهير جون كينيث غالبيريث (John Kenneth Galbraith) مضمون نظرية الاقتصاد المتدرج بمن يطلب رمي علف أكثر للحصان حتى تتغذى العصافير على الفتات المتساقط منه.

مفهوم الاقتصاد المتدرج

تفترض نظرية الاقتصاد المتدرج أن يقود أثرياء المجتمع وأصحاب الشركات الكبرى والمستثمرون ورجال الأعمال مسيرة النمو الاقتصادي داخل المجتمع، وبالتالي فإن تمتعهم بأي مزايا أو فوائد إضافية مثل المكاسب الرأسمالية أو الإعفاءات الضريبية ستتسرب نتائجه إلى جميع الأشخاص في دوائر المجتمع.

إذ يستند الاقتصاد المتدرج على فكرة تنمية الشركات الكبرى باستخدام التخفيضات الضريبية، على نحو يؤدي إلى زيادة الإنتاج والاستثمار، وتوسع البنوك في الإقراض، وزيادة حركة التداول في البورصة، ومن ثم رفع معدلات التوظيف داخل هذه الشركات؛ وبالتالي رفع معدلات العرض المحلي، فينتقل أثر التوسع الاقتصادي إلى الطبقة العاملة من خلال حصولهم على الأجور؛ بما يؤدي إلى زيادة الإنفاق المحلي على السلع والخدمات، ومن ثم رفع معدلات الطلب المحلي، فتصبح المحصلة النهائية زيادة معدلات النمو الاقتصادي وتعميم الفائدة جميع أفراد المجتمع.

انتقادات نظرية الاقتصاد المتدرج

واجهت نظرية الاقتصاد المتدرج الكثير من الانتقادات بسبب ممارسات الشركات الكبرى التي تمتعت بمزايا وإعفاءات استخدمتها في اكتناز المزيد من الأموال بغرض استثمارها ضمن مشاريع جديدة؛ لكن في بلدان أخرى برواتب وضرائب أقل وتشريعات عمل مرنة، وبذلك يصبح الأغنياء أكثر ثراءً والفقراء أكثر فقراً.

اقرأ أيضاً: