تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

الاقتصاد المؤسسي

ما تعريف الاقتصاد المؤسسي؟

الاقتصاد المؤسسي (Institutional Economics): إحدى المدارس الاقتصادية الحديثة، يطلق عليها أيضاً اسم "المؤسسية" (Institutionalism)، ازدهرت في الولايات المتحدة خلال فترة العشرينيات والثلاثينيات من القرن الماضي.

شرح الاقتصاد المؤسسي

يعد الاقتصاد المؤسسي نظام اجتماعي وثقافي وسياسي، يخضع التحليل الاقتصادي بموجبه للعوامل الاجتماعية والتاريخ والتنمية المؤسسية، فيعتمد على فكرة أنه يمكن فهم الاقتصادات على نحو أفضل من خلال تقدير التاريخ والعلاقات الاجتماعية والاقتصادية المتبادلة، فينظر إلى تطور المؤسسات الاقتصادية بوصفها جزءاً من عملية أوسع للتنمية الثقافية، عبر إحلال فكرة أن الأفراد هم صُنّاع القرارات الاقتصادية محل فكرة أن الأفراد هم من يؤثرون في المجتمع بتغيّر العادات والمؤسسات. 

أصل تاريخ الاقتصاد المؤسسي

وضع أساس الاقتصاد المؤسسي عالم الاقتصاد والاجتماع الأميركي "ثورستين فيبلين" (Thorstein Veblen) خلال نقده لمبادئ النظرية الاقتصادية "التقليدية"، وكان السبب في إدراج مصطلح "المؤسسية" بجانب مصطلح "الاقتصاد" هو أن علم الاقتصاد الكلاسيكي الجديد، الذي شكّل التيار الاقتصادي السائد منذ منتصف القرن العشرين وحتى الآن، لم يولي الاهتمام الكافي لدور المؤسسات.

المدرسة المؤسسية في الاقتصاد 

تدرس المدرسة المؤسسية في الاقتصاد مدى تأثير المؤسسات في الاقتصاد وكيفية تطويرها للمجتمع وآلية تحسينها، لكنها لم تصبح مدرسة رئيسية للفكر الاقتصادي، إلا أن تأثيرها استمر في أعمال الاقتصاديين المهتمين بشرح  المشكلات الاقتصادية ورصدها وتحليلها من منظور يشمل الظواهر الاجتماعية والثقافية.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!