الاقتصاد الأزرق (Blue Economy): يرجع أصل التسمية إلى الاقتصادي البلجيكي "جونتر باولي" عام 2012، ويُعنى هذا الفرع الاقتصادي بالإدارة الفعالة للمواد المائية وحماية البحار والمحيطات بشكل مستدام. يغطي الاقتصاد الأزرق مجموعة واسعة من القطاعات مثل أنشطة النقل البحري والنهري، وتربية الأحياء المائية، والصيد المستدام، والسياحة البيئية، وإدارة النفايات والمحميات البحرية، وإعادة استخدام مياه الصرف الصحي، وإدارة الموانئ وغيرها من المجالات. من المتوقع أن ينمو الاقتصاد الأزرق على المستوى العالمي بمعدل متضاعف ابتداء من عام 2030، إذ أنه يعتبر مورداً ثمينا في توفير الشغل ومحاربة الفقر وتسريع النمو الاقتصادي المستدام، لا سيما في ظل وجود أصول بحرية عالمية تٌقدر قيمتها بنحو 24 تريليون دولار أميركي.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!