الاعتماد المشترك Interdependence

ما معنى الاعتماد المشترك؟

الاعتماد المشترك (Interdependence): وهو اعتماد الأشياء على بعضها الآخر، ويتمثل في مجال الأعمال في حاجة المجالات الوظيفية الرئيسية الأربعة؛ التسويق والعمليات والمالية والموارد البشرية، إلى بعضها الآخر من أجل تنفيذ مسؤولياتها الخاصة لتعمل الشركة بفعالية.

يمكن أن يكون لمدى نجاح عمل المجالات الوظيفية الأربعة معاً تأثيراً كبيراً في القرارات التي تتخذها الشركة، والتي تؤثر في فعالية أدائها.

مثال على الاعتماد المشترك

يتطلب اتخاذ قرار هام؛ مثل إطلاق منتج جديد، أن تعمل جميع المجالات الوظيفية الأربعة مع بعضها الآخر وفق ما يلي:

قسم التسويق

  • التواصل مع الموارد البشرية في حال احتاج الأمر وجود موظفين إضافيين لأبحاث السوق أو النشاط التسويقي للمنتج الجديد.
  • العمل مع قسم العمليات لتوفير أبحاث السوق لمعرفة الميزات التي يحتاجها المنتج.
  • أن يطلب من القسم المالي معرفة حجم الميزانية من أجل التخطيط لحملة تسويقية للمنتج الجديد.

قسم الموارد البشرية

  • توظيف موظفين جدد إذا لزم الأمر، أو تدريب موظفي التسويق فيما يخص المنتج الجديد.
  • تنظيم التدريب على أي معدات إنتاج جديدة، وضمان التزام عملية الإنتاج بقوانين الصحة والسلامة وغيرها.
  • العمل للحصول على ميزانية لتدريب الموظفين وتطويرهم.

قسم العمليات

  • التواصل مع فريق التسويق بشأن المبيعات المتوقعة للمنتج الجديد، للتأكد من أنه يمكن إنتاج ما يكفي لطرحه في السوق.
  • أن يطلب من الموارد البشرية تعيين موظفين جدد، أو الاستغناء عن موظفين حاليين، إضافة للتأكد من الامتثال لقوانين التوظيف ذات الصلة.
  • تحديد أهداف الإنتاج بناءً على معلومات التعادل وتوفير معلومات الدفع للمورد.

القسم المالي

  • رصد ميزانيات التسويق ووضع أهداف المبيعات لضمان إمكانية تحقيق مستويات التعادل.
  • رصد ميزانيات التدريب والتطوير، وتقديم المشورة بشأن مدفوعات الفائض إذا لزم الأمر.
  • تحديد مصادر التمويل المناسبة لأي معدات جديدة مطلوبة، والتحكم في المدفوعات للموردين على اعتبار أنها جزء من التدفق النقدي.

  اقرأ أيضاً: