تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

الاستثمار المستقل

ما تعريف الاستثمار المستقل؟

الاستثمار المستقل (Autonomous Investment): هو جزء من إجمالي الاستثمار الذي تجريه حكومة أو شركة في بلد آخر بغض النظر عن مستوى نموه الاقتصادي أو العوائد الإيجابية التي  أن يُحتمل لهذا الاستثمار توليدها.

تشمل الاستثمارات المستقلة تجديد المخزون، والاستثمارات الحكومية في مشاريع البنية التحتية مثل الطرق السريعة والشوارع، والاستثمارات الأخرى التي تحافظ على الإمكانات الاقتصادية للبلد أو تعززها، ولا تتأثر هذه الاستثمارات بتغيرات الناتج المحلي الإجمالي، لأنها ليست مدفوعة بالربح، وإنما تُجرى بهدف تحقيق الاستقرار الجيوسياسي، أو الرخاء الاجتماعي، أو الأمن القومي أو الفردي، والحصول على المساعدات الاقتصادية، وتحسين البنية التحتية.

العوامل المؤثرة في الاستثمار المستقل

تتأثر الاستثمارات المستقلة بعدة عوامل منها، سعر الفائدة؛ إذ يمكن لأسعار الفائدة المرتفعة أن تخفف من حدة الاستهلاك، فيما يمكن لأسعار الفائدة المنخفضة أن تحفزه، ما يؤثر بدوره في الإنفاق. ويمكن أن تؤثر السياسات التجارية بين البلدان أيضاً في الاستثمارات المستقلة التي يجريها مواطنوها؛ فإذا فرض مُنتِج السلع الرخيصة رسوماً على الصادرات، ستزيد تكلفة المنتجات تامة الصنع للمناطق الجغرافية الخارجية.

يمكن للحكومات أيضاً فرض ضوابط على استثمارات الأفراد المستقلة من خلال الضرائب، ففي حال فُرضِت ضرائب على سلعة منزلية أساسية دون توفُر بدائل، سيتراجع ​​الاستثمار المستقل المرتبط بها.

الفرق بين الاستثمار المستقل والاستثمار المُستحث

تختلف الاستثمارات المستقلة عن "الاستثمارات المُستحثة" (Induced Investment)؛ التي تزيد أو تنقص استجابة لمستويات النمو الاقتصادي، وتهدف إلى تحقيق الأرباح، ونظراً إلى أنها تستجيب للتحولات في الإنتاج، فإنها تميل إلى أن تكون أكثر تنوعاً من الاستثمارات المستقلة؛ التي تعد قوة استقرار تساعد في تقليل تقلبات الاستثمار المُستحث.

يمكن تمييز الاستثمارات المستقلة عن المُستحثة من ناحية الميل الحدي للاستثمار الذي يعكس التغيير في الاستثمار على أساس نسبة من التغيير في النمو الاقتصادي، وعندما يكون هذا الميل الحدي صفرياً، يكون الاستثمار مستقلاً، وعندما يكون إيجابياً فإنه يحث على الاستثمار.

اقرأ أيضاً

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!