الإرضاء Satisficing

ما هو الإرضاء؟

الإرضاء (Satisficing): مصطلح يصف استراتيجية يتبعها الأفراد في اتخاذ القرارات من خلال اختيار الحلول المرضية لعالمهم الواقعي، صاغ هذا المصطلح “هربرت سايمون” (Herbert Simon) عام 1956، وهو مصطلح يرتبط بنظرية الرشادة المحدودة (Bounded Rationality).

يتكون مصطلح (Satisficing) من كلمتَيّ “إرضاء” (Satisfy) و”كفى” (Suffice) في إشارة إلى أن الأفراد يتخذون القرارات التي تكون الجيدة بما يكفي للتعامل مع الموقف دون التركيز على أن تكون هي أفضل القرارات.

يقوم مفهوم الإرضاء على أن الأفراد يميلون إلى تضييق نطاق الخيارات عبر استبعاد تلك التي تتطلب جهوداً مكثفة أو عمليات تفكير معقدة أو غير مجدية، تفادياً لصرف الوقت والطاقة والموارد على ما هو غير ضروري.

يمكن أن يطبَّق هذا المفهوم في العديد من المجالات كما في الاقتصاد والذكاء الاصطناعي وعلم الاجتماع. وفي الاقتصاد، تتمثل استراتيجية الإرضاء باختيار المستهلك المنتجَ الجيد بما يكفي عوضاً عن المنتج الأفضل الذي قد يتطلب اختياره بذل المزيد من الجهد والوقت.

في عالم الأعمال، قد تطبق الشركات استراتيجية الإرضاء من خلال العمل على تلبية الحد الأدنى من توقعات الإيرادات والأرباح، أو قد يتمثل في قرار الشركة بإبقاء الاستثمار في مجال معين بالحد الأدنى؛ الأمر الذي يمكن أن يساعدها على الاستثمار في مجال آخر مجدٍ أكثر.

مقالات قد تهمك:

الرشادة المحدودة 

يعود أصل المصطلح إلى أعمال هربرت سايمون (Herbert Simon) عام 1959 حول عملية اتخاذ القرار، ومعناه أنّ الفرد لا يملك القدرة على فهم المحيط بطريقة كاملة؛ حيث لا يمكنه الحصول على المعلومات الضرورية والكافية لاتخاذ القرار المناسب كلها في الوقت المناسب؛ ومن ثَمّ يكون قراره ضمن حالة من عدم التأكد، وكنتيجة لذلك؛ تكون العقود المبرَمة في غالب الأحيان غير مكتملة من النواحي كافةً.

تطبيقات استراتيجية الإرضاء 

يمكن تطبيق استراتيجية الإرضاء لحل المشاكل التي تواجه الاختيار المتسلسل (Sequential Choice)؛ وهو طريقة الاختيار التي تنطوي على ترتيب الخيارات المتاحة بالتسلسل ثم اختيارها بالتتابع. على سبيل المثال؛ يدرس مستهلك شراء سيارة، ويرتب خياراته بالتسلسل حسب قدرته المالية والتوافر، ويختار السيارة على هذا الأساس؛ إلا أنه قد يواجه مشكلة تتمثل في الوقت، فمثلاً قد يعاين سيارة يتبيَّن فيما بعد أنها غير مناسبة في الوقت نفسه الذي بيعت فيه السيارة التالية في سلسلة خياراته.

كما أن استراتيجية الإرضاء تفيد في حل مشاكل التجميع (Aggregation Problems)، وفي علم الاقتصاد، يشير هذا المصطلح إلى المشاكل التي تنشأ نتيجة خطأ في المتغيرات المجمَّعة بهدف تشكيل عنصر مجمع يعبر عن المتغيرات كلها.

الفرق بين استراتيجية الإرضاء واستراتيجية التعظيم

 في الوقت الذي تكتفي استراتيجية الإرضاء بالخيار الذي يحقق النتائج الأساسية المقبولة، فإن استراتيجية التعظيم (Maximizing) تقوم على اختيار الخيار الأفضل؛ لذلك فإن عملية الاختيار هنا تتطلب الكثير من الجهد والوقت.

اقرأ أيضاً: