تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

الإدارة بالتخويف

ما معنى الإدارة بالتخويف؟

الإدارة بالتخويف (Management By Fear): نهج تتبعه الإدارة الاستبدادية للسيطرة على الموظفين.

تعد الإدارة بالتخويف علاقة عمل متوترة تعتمد على التهديد والوعيد من جانب الإدارة الاستبدادية، لحث الموظفين على الخضوع والطاعة من أجل تحقيق النتائج المنشودة، عبر استخدام الخوف لفرض السيطرة بدلاً من السعي إلى زرع الثقة في أعضاء الفريق الواحد وإلهامهم لأداء المهام.

لا يترتب عن إتباع هذا النهج في الإدارة زيادة الإنتاجية أو تدعيم المشاركة، وإنما شيوع السمعة السلبية والإساءة لمكان العمل وتحويله إلى بيئة عمل سامة، مما يدفع الموظفين إلى الاستقالة أو تجنب التفكير النقدي لمنع الوقوع في المشاكل، ويكلف هذا الأسلوب الإدارة نفقات إضافية غير ضرورية لتشجيع أفراد الفريق على العمل معاً.

سمات الإدارة بالتخويف

يتسم مدراء نهج الإدارة بالتخويف بعدة صفات، منها:

  • التركيز على الأخطاء وتقديم الانتقادات المتكررة.
  • التقليل من شأن الموظفين وأعضاء الفريق علناً.
  • امتلاك سمعة سيئة ومعدل دوران عمالة مرتفع دون الطبيعي في إداراتهم.
  • السعي إلى تدمير الإبداع في بيئة العمل وتخريب الموظفين والمشاريع الجديدة.
  • استغراق وقت طويل في الإدارة التفصيلية بالمقارنة مع  متابعة المنافسين أو السوق.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!