تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

الأصول التكميلية

ما معنى الأصول التكميلية؟

الأصول التكميلية (Complementary Assets): صيغ المفهوم لأول مرة على يد الخبير الاقتصادي "ديفيد تِيس" (David Teece) عام 1968، وهي أصول تعمل على الحفاظ على الميزة التنافسية لمنتجات الابتكار، إذ عناصر مهمة للشركات الراغبة في تسويق الابتكارات والاختراعات والربح والحصول على القيمة منها، مثلما حققت شركة آبل ميزة تنافسية في سوق الموسيقى الرقمي عند ابتكارها جهاز"آيباد" عبر التحكم في الأصول التكميلية للمنتج والتقنيات الناجحة.

أنواع الأصول التكميلية

تُصنّف الأصول التكميلية إلى ثلاثة أنواع أساسية، وهم:

  • "الأصول العامة" (Generic Assets): هي الأصول المستخدمة للأغراض العامة المتعددة، والتي لا تحتاج إلى تكييفها مع ابتكار معين، وتُستخدم عادة لتصنيع العديد من المنتجات الاستهلاكية، مثل الأحذية أو الألعاب.
  • "الأصول المتخصصة" (Specialized Assets): هي الأصول المستخدمة للأغراض المتخصصة، والمعتمدة بشكل  أحادي (أو جزئي) بين الابتكار والأصل التكميلي، ولا يمكن تداولها بسهولة في الأسواق، وتكون مصممة وفقاً للابتكار، مثل منتجات شركات الأدوية.
  • "الأصول المتخصصة المشتركة": (Co-specialized Assets): هي الأصول المستخدمة للأغراض المتخصصة المعتمدة على نحو ثنائي بين الابتكار والأصل التكميلي، ولا يمكن تداولها بسهولة في الأسواق، لكنها أكثر قيمة عند استخدامها بالاقتران مع الابتكار.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!