اقتصاد الأعمال المستقلة (Gig Economy): له أسماء عديدة منها اقتصاد السوق، واقتصاد العربة، والاقتصاد الحر، وهو حجم المبيعات التي يجريها مقدمو الخدمات المصغرة والأعمال البسيطة المؤقتة في البلد خلال مدة زمنية معينة عادة ما تكون سنة. ويقوم على حرية السوق من دون تدخل الدولة، وفيه يمتلك الأفراد والمؤسسات في المجتمع جميع وسائل الإنتاج.

وتعرف الخدمة المستقلة بأنها مهمة محدودة صغيرة يحصل مقدمها على مبلغ مادي معين وصغير يتناسب مع حجمها. غالباً ما تقدم الخدمات المصغرة عن بعد عبر شبكة الإنترنت وبشكل مستقل من دون تحديد ساعات عمل يومية.

يعد اقتصاد الأعمال المستقلة نوعاً من أنواع الأنظمة الاقتصادية، حيث يتوفر العرض والطلب والمنافسة الحرة وتحرير الأسعار من أي قيد عدا ما تفرضه المنافسة الحرة غير الاحتكارية.

بعض المصادر تشير إلى أن اقتصاد الأعمال المستقلة هو نظام تعتمد فيه القرارات الاقتصادية وأسعار الخدمات والسلع على التفاعلات بين الشركات في دولة ما.

يعود وجود اقتصاد الأعمال المستقلة إلى العالم الاقتصادي فريدريش هايك، الذي عمل على مواجهة تدخل الدولة بالأنشطة الاقتصادية أي ما يعرف بالاقتصاد الكينزي، وقد تمت إعادة تقييم اقتصاد الأعمال المستقلة بعد الأزمة المالية العالمية في العام 2008.

أهم مبادئ هذا النظام تتلخص بالملكية الخاصة لوسائل الإنتاج، وحرية التبادل التجاري، والحصول على الأرباح في ظل الاحتكار والمنافسة، إضافة إلى تحديد الأسعار بناء على العرض والطلب. 

يختلف اقتصاد الأعمال المستقلة عن الاقتصاد الكينزي الذي أسسه الاقتصادي البريطاني جون مينارد كينز، بأن الأخير يقوم على تدخل الدولة بالأنشطة الاقتصادية بينما يقوم اقتصاد الأعمال المستقلة على التحرر من الدولة بأن يتاح للأفراد القيام بجميع الأنشطة الاقتصادية القادرين عليها، وينحصر دور الدولة في الأنشطة الأخرى. 

لهذا الاقتصاد أي اقتصاد الأعمال المستقلة، مجموعة عيوب أهمها: نمو ظاهرة الاحتكار، من خلال التحكم بالأسعار، إضافة إلى نمو الفارق بين الطبقات الاجتماعية، بسبب سوء توزيع الدخل والثروات، وقد أظهرت التجارب أن هذا النوع من الأنظمة الاقتصادية ساهم في تزايد البطالة وسبب في بعض الأحيان الكساد والركود. 

وتعتبر كلمة "gig" كلمة إنجليزية عامية تشير إلى العمل المحدود زمنياً. ويأتي أصلها من العروض الموسيقية الحية التي تقيمها الفرق أو يقيمها الفنانون المنفردون عندما يعزفون أغاني جاز شهيرة، وفي هذا إشارة إلى القيام بعمل محدود وصغير مثل عزف أغنية بشكل حي ومباشر، وظهرت الكلمة في عشرينيات القرن الماضي من دون أن يعرف مصدرها الحقيقي.

وتشير التوقعات إلى نمو حجم اقتصاد الأعمال الصغيرة مع دخول المزيد من المستخدمين إلى هذا السوق، حيث يتوقع أن يعمل 40% من الأميركيين فيه بحلول العام 2020.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!