استراتيجية التدويل (Internationalization Strategy): هي الاستراتيجية التي تهدف من خلالها الشركة إلى خلق ميزة تنافسية عبر الحضور في عدة أسواق خارج وطنها الأم. تعتمد الشركات التي تهدف إلى تدويل منتجاتها على شكلين أساسيين: التجارة الدولية والاستثمار الأجنبي المباشر، أي أنّ الشركة يمكنها أن تصدر منتجاتها انطلاقا من بلدها الأصلي، أو أن تقوم بالاستثمار في البلد المضيف وتنتج منتجاتها محليا ثم تبيعها، لكن في الحقيقة الكثير من الشركات متعددة الجنسيات تقوم بدمج الشكلين في نفس الوقت مع استخدام متفاوت مثل تصدير بعض المدخلات ثم تركيبها محليا، غير أنّ ميدان النشاط الذي تستهدفه الشركة يلعب دورا رئيسيا في تبني الشكل الملائم، فبعض الميادين تستوجب التصدير قبل انشاء وحدة إنتاج محلية، وتتميز ميادين أخرى بتفضيلها للمنتجات المنمطة، في حين تستلزم ميادين أخرى منتجات مكيّفة على أذواق السوق المحلي. ويعتبر التوازن بين هذين الشكلين من أهم عوامل نجاح استراتيجية التدويل، فالمنتجات المنمطة تتيح للشركة الوصول إلى اقتصاديات الحجم وتحقيق ميزة التكلفة المنخفضة، بينما يتيح تكييف المنتجات تلبية احتياجات المستهلكين بطريقة أفضل وملاءمة المحيط الذي تتواجد فيه هذه الأسواق. من خلال الجمع بين شكليْ التدويل وقيمة الاستثمارات الأجنبية المباشرة (استثمارات محدودة أو معتبرة)، نحصل على أربعة أشكال أساسية لتدويل نشاطات الشركة كالآتي:

  • النشاطات المحلية: هي النشاطات قليلة التأثر بالعولمة، وتكون معظم الشركات التي تنشط فيها محلية، كما أنه في معظم الأحيان تقوم الحكومات بحماية هذه النشاطات من المنافسة الخارجية، نذكر منها على سبيل المثال الخدمات البريدية، والنقل الحضري.
  • نشاطات متعددة المحلية (Multi-Domestic): هي النشاطات التي تكون فيها المنتجات متمايزة حسب كل بلد مضيف، وتستلزم حضور الشركات المنتجة محليا، فقطاع الفندقة الفاخر مثلا يسيطر عليه مجموعة من العلامات العالمية، غير أنّ هذه العلامات يجب أن تكون حاضرة بمديريها من أجل السهر على احترام معاييرها محليا.
  • نشاطات دولية مصدرة: هي نشاطات تقوم فيها الشركات بالإنتاج في مكان محدد، ثم تصدر هذه المنتجات عبر العالم، وعادة ما تتميز هذه المنتجات باقتصاديات الحجم وسهولة نقلها عبر مختلف وسائل النقل، لذلك لا بد أن يتميز مكان وحدات الإنتاج بخصائص محددة وملائمة قد تكون طبيعية مثل الإنتاج الزراعي كزيت الزيتون الذي يُنتج في جنوب إسبانيا، أو صناعة المجوهرات والطائرات.
  • نشاطات دولية معقدة: تتميز هذه النشاطات باقتصاديات الحجم وطلب متجانس نسبيا عبر العالم، كما أنها نشاطات يكون فيها حجم التجارة الدولية والاستثمار الأجنبي المباشر مرتفعا، وهي نشاطات يكون فيها تدفق السلع بين مختلف فروع الشركات متعددة الجنسيات هاماً جداً، حيث عادة ما تعمل هذه الأخيرة على نقل جزء من عملية الإنتاج إلى البلد المضيف على أن تزوده بباقي عناصر الإنتاج من الفروع الأخرى مثل صناعة السيارات وصناعة الدواء.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!