اختلال وفورات الحجم Diseconomies of Scale

ما معنى اختلال وفورات الحجم؟

اختلال وفورات الحجم (Diseconomies of Scale): مصطلح يُستخدم في الاقتصاد الجزئي ويصف حالة زيادة التكاليف الحدية بسبب زيادة الإنتاج، وتُعد هذه الحالة هي ضد حالة وفورات الحجم.

أسباب اختلال وفورات الحجم

تنقسم الأسباب التي تؤدي إلى اختلال وفورات الحجم إلى جزئين هما الآتي:

أسباب داخلية

تتمثل الأسباب الداخلية التي تؤدي إلى حدوث اختلال وفورات الإنتاج إلى الآتي:

  • المشكلات الفنية في عملية الإنتاج: تحدث نتيجة وجود خلل في تقدير كمية المنتجات المطلوبة لتحقيق وفورات الحجم ومن ثَمّ قد يكون عدد المنتجات الموجودة في مصانع الشركة أكبر من قدرتها على الاستيعاب، ومن الممكن أن تحصل نتيجة سوء الأداء؛ إذ قد لا توفَّر العناصر المطلوبة لإنتاج المنتج بالسرعة نفسها ما يؤدي إلى تكديس بعض العناصر في انتظار توفر العناصر الأخرى.
  • المشكلات التنظيمية: الناتجة من عدم وجود تواصل فعال بين أقسام الشركة بما قد يسبب سوء تقدير كمية المنتجات المطلوبة لتصبح أكبر من قدرة الشركة على الاستيعاب.

أسباب خارجية

تتمثل الأسباب الخارجية في القيود التي تفرضها البيئة التي تعمل فيها الشركة؛ ومن أمثلة هذه القيود صعوبة الحصول على المواد الأولية بسبب ندرتها أو بسبب فرض بعض الأطراف القيود عليها بما يؤدي إلى ارتفاع أسعارها. ومن الأسباب الأخرى المشكلات اللوجستية التي تؤدي إلى ارتفاع تكاليف الإنتاج.

الفرق بين اختلال وفورات الحجم ووفورات الحجم

يتمثل الاختلاف بين مصطلح “اختلال وفورات الحجم” ومصطلح “وفورات الحجم” في أن الأول يعبر عن الحالة التي لا تكون كميات الإنتاج الإضافية مفيدة في خفض التكلفة؛ في المقابل فإن المصطلح الثاني يصف حالة خفض التكاليف من خلال زيادة حجم الإنتاج.

سمات اختلال وفورات الحجم

تتمتع حالة اختلال وفورات الحجم بمجموعة من السمات تتمثل في الآتي:

  • لا تُعد حالة اختلال وفورات الحجم حالة مستمرة، ويمكن علاجها من خلال اتباع بعض الإجراءات.
  • ترتفع التكاليف مدفوعة بزيادة الإنتاج.
  • هي عكس حالة وفورات الحجم.

أنواع وفورات الحجم

يوجد نوعان من وفورات الحجم يتمثلان في الآتي:

  • وفورات الحجم الخارجية (External Economies of Scale): مصطلح يشير إلى العوامل الخارجية التي تعزز أداء الشركات في صناعة محددة. غالباً ما تؤدي وفورات الحجم الخارجية إلى تشكيل اقتصاديات التكتل؛ أي عندما تقيم الشركات ويقيم الأفراد بعضهم بالقرب من بعض في المدن والتجمعات الصناعية. على سبيل المثال؛ يوجد العديد من شركات التكنولوجيا في خليج سان فرانسيسكو، وشركات الخدمات المالية في نيويورك، ومُصنعي السيارات في ديترويت.
  • وفورات الحجم الداخلية (Internal Economies of Scale): في وفورات الحجم الداخلية، تكون العوامل خاصة بالشركة ولا تؤثر في الشركات الأخرى العاملة في المجال ذاته. على سبيل المثال؛ ابتكار تقنية إنتاج توفر الوقت والتكلفة.

اقرأ أيضاً: