تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

إقفال الخيار

ما هو إقفال الخيار؟

إقفال الخيار (Choice Closure): غالباً ما نشعر بالأسى عقب اتخاذ قرار ما، وذلك بسبب التفكير في النتائج التي كان من الممكن أن تحصل لو اتخذنا قراراً مغايراً. يُقصد بإقفال القرار الطريقة التي يمكن بها تجنب ذلك إلى حد كبير من خلال إجراء حركة فعلية، فالقدرة على فعل ذلك تساعد الدماغ على قبول القرار المتخذ كما هو، ويعزز من الرضا على الخيارات المتخذة عوض الندم الناتج جراء التفكير في الاختيارات البديلة. 

توصل الباحث "جونسون" في عام 2007 إلى أنّ البشر يستوعبون بشكل أفضل الأفعال المجردة من خلال الحركات الجسدية، فإضافة فعل ما إلى المفهوم النفسي "إقفال الخيار" يجعل القرار أكثر حزماً وبدون رجعة. يمكن أن يكون هذا الفعل حركة بسيطة مثل إغلاق قائمة الطعام أو متصفح الإنترنت.

في تجربة قادها باحثون في كلية لندن للأعمال، طُلب من المشاركين اختيار نوع واحد من بين 24 نوعاً معروضاً من الشاي، وطُلب من جزء من المشاركين إغلاق قائمة الخيارات مباشرة بعد اختيارهم، وأظهرت النتائج بأغلبية ساحقة أن هؤلاء الأشخاص كانوا أكثر ارتياحاً لاختيارهم هم أولئك الذين طُلب منهم ببساطة إغلاق قائمة الخيارات. إذن فالاختلاف الوحيد هو أن فعلاً واحداً صغيراً أدى إلى صرف عقول هؤلاء المشاركين على الخيارات البديلة والندم الذي يلي اتخاذ القرار.

يُعدّ إقفال الخيار أداة مفيدة في عالم الأعمال، إذ يمكن أن يساعد في تحسين رضا العملاء تحسيناً كبيراً بعد قرار البيع، ما يؤدي إلى تكرار المبيعات ورفع نسبة المبيعات المستقبلية، ويُعد أداة مفيدة على نحو خاص عندما تتوفر مجموعة كبيرة من الخيارات.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!