تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

إدارة المخاطر

مفهوم إدارة المخاطر

إدارة المخاطر (Risk Management): عملية تحديد وتقييم ومراقبة التهديدات التي يتعرض لها رأس مال الشركة وأرباحها. ويمكن أن تنبع هذه المخاطر من مجموعة واسعة من المصادر، بما في ذلك عدم الأمان المالي، والالتزامات القانونية، وأخطاء الإدارة الاستراتيجية، والحوادث والكوارث الطبيعة.

فهم إدارة المخاطر

بدأت دراسة إدارة المخاطر بعد الحرب العالمية الثانية؛ وطالما ما ارتبطت إدارة المخاطر باستخدام التأمين على السوق لحماية الأفراد والشركات من الخسائر المختلفة المرتبطة بالحوادث.

ظهرت أشكال أخرى من إدارة المخاطر، مثل بدائل التأمين في السوق، خلال الخمسينيات من القرن الماضي عندما كان التأمين على السوق مكلفاً للغاية وغير مكتمل للحماية من المخاطر.

أصبحت تهديدات أمن تكنولوجيا المعلومات والمخاطر المرتبطة بالبيانات واستراتيجيات إدارة المخاطر للتخفيف منها، أولوية قصوى للشركات الرقمية. نتيجة لذلك، تتضمن إدارة المخاطر على نحو متزايد عمليات الشركات لتحديد ومراقبة التهديدات التي تواجه أصولها الرقمية، بما في ذلك بيانات الشركات المملوكة، ومعلومات العميل الشخصية، والملكية الفردية.

تمر إدارة المخاطر بخمسة مراحل ثابتة: تحديد المخاطر، وتحليل المخاطر، وتقييم وتصنيف المخاطر، وتقديم حلول لتلك المخاطر، وتنفيذ الحلول وفي الأخير مراقبة ومراجعة المخاطر.

أهمية إدارة المخاطر

يواجه كل نشاط تجاري خطر وقوع أحداث ضارة غير متوقعة يمكن أن تكلف الشركة أموالاً أو تتسبب في إغلاقها نهائياً. لذلك، تتيح إدارة المخاطر للشركات محاولة الاستعداد لما هو غير متوقع من خلال تقليل المخاطر والتكاليف الإضافية قبل حدوثها، عبر تنفيذ خطة لإدارة المخاطر والتي تنظر في المخاطر أو الأحداث المحتملة قبل حدوثها، وتضع إجراءات مدروسة لتجنب التهديدات المحتملة، وتقليل تأثيرها إلى الحد الأدنى في حال وقوعها والتعامل بحكمة مع النتائج. كما تمنح إدارة المخاطر الشركات بيئة عمل آمنة لكل من العملاء والموظفين والمساهمين، وتزيد من استقرار العمليات التجارية وتوفر الحماية من الأحداث الضارة.

ما هي إدارة المخاطر في البنوك؟

تُعرّف إدارة المخاطر في البنوك نظرياً بأنها التطوير المنطقي والتنفيذ لخطة للتعامل مع الخسائر المحتملة. عادةً ما يكون تركيز ممارسات إدارة المخاطر في الصناعة المصرفية هو إدارة تعرض المؤسسة للخسائر أو المخاطر وحماية قيمة أصولها.

تتجاوز إدارة المخاطر في البنوك الامتثال إلى حد بعيد، حيث يجب أن تكون البنوك على اطلاع بالمخاطر الإستراتيجية والتشغيلية والسعرية والسيولة والسمعة، ويتطلب البقاء على رأس هذه المخاطر برنامج إدارة مخاطر بنكي قوي ومرن.

عندما تتخذ الشركة قرار الاستثمار، فإنها تعرض نفسها لعدد من المخاطر المالية. قد تكون هذه المخاطر المالية في صورة ارتفاع معدل التضخم، والتقلبات في أسواق رأس المال والركود والإفلاس وما إلى ذلك. لذلك من أجل تقليل المخاطر التي قد تضر بسير الاستثمار يتم إعداد خطة مخاطر بهدف إدارتها.

تعريف إدارة المخاطر الاجتماعية

هي إطار عمل مفاهيمي جديد، قدّمه البنك الدولي، يوسع الإطار التقليدي للحماية الاستراتيجية، ويشمل استراتيجيات الوقاية والتخفيف والتكيف لحماية سبل العيش الأساسية. تركز إدارة المخاطر الاجتماعية على الفقراء، الذين هم أكثر عرضة للمخاطر والأكثر عرضة للمعاناة في مواجهة الصدمات الاقتصادية. وتهدف من خلال استراتيجياتها إلى الحد من ضعف الفقراء وتشجيعهم على المشاركة في أنشطة أكثر خطورة ولكن ذات عائد أعلى من أجل الانتقال من الفقر المزمن.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!