تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

إدارة الأعمال

ماهي إدارة الأعمال؟

إدارة الأعمال (Business Management): يُطلق عليها أيضاً في الإنجليزية مصطلح (Business Administration)، ويُستخدم عادة لوصف المسار الأكاديمي المتاح في كليات الأعمال، والذي يشمل تعلم المبادئ والممارسات الأساسية للأعمال. ويمكن تعريف إدارة الأعمال على أنها عملية تسيير مختلف جوانب الإدارة كمهنة، وتنظيم موارد الشركة البشرية والمالية والمعرفية، ويشمل هذا التمويل والتسويق والموارد البشرية والمحاسبة وغيرها من وظائف الشركة بهدف تحقيق الأهداف المسطرة.

خصائص إدارة الأعمال

تمتاز إدارة الأعمال بعدد من الخصائص البارزة، من أهمها:

  • عملية مستمرة لأن الشركة تستمر على نحو دائم وتحتاج إلى حلول للمشاكل على أساس مستمر. للعملية بداية ونهاية، وتبدأ إدارة الأعمال بالتخطيط وتنتهي بالتحكم.
  • عملية اجتماعية لأنها تُدار من قبل أشخاص (موظفين ومديرين) للناس (العملاء) والأفراد (المستثمرون والمجتمع ككل).
  • عملية فريدة لأنها تتعامل مع أنشطة المجموعة؛ تكاملية بطبيعتها لأنها تدمج الموارد المختلفة بطريقة منسقة؛ وغير ملموسة في المظهر (حيث أن وجود الإدارة يكون الشعور به من خلال الأداء فقط).
  • تؤثر وتتأثر بالبيئة إذ أنها لاتعمل في الفراغ، بل تواجه البيئة الداخلية (القابلة للتحكم) والخارجية (غير القابلة للسيطرة). تتكون البيئة الداخلية من الموظفين والعمليات والأنظمة، في حين تضم البيئة الخارجية البيئات الاجتماعية والتكنولوجية والاقتصادية والبيئية والسياسية والقانونية والأخلاقية.
  • تستخدم المعرفة متعددة التخصصات لاتخاذ القرارات وتستفيد من السلطة الممنوحة لها لتحويلها إلى قرارات قابلة للتنفيذ.
  • موجهة نحو الهدف إذ تبدأ بالأهداف، وتبقى على وعي بتحقيقها، وتحاول مواءمة الفجوات بين الأداء والأهداف.

فروع إدارة الأعمال

هناك ما يقرب من عشرين فرعاً لإدارة الأعمال. نذكر من أبرزها:

  • الإدارة المالية: تتعامل مع إيجاد توازن سليم بين الربح والمخاطرة حتى مع حدوث انتكاسة، ويتضمن هذا النوع من إدارة الأعمال التخطيط والتوجيه والتنسيق مع المحاسبة والاستثمار والمصارف والتأمين والأوراق المالية والأنشطة المالية الأخرى للشركة.
  • إدارة التسويق: تركز على التطبيق العملي لتقنيات التسويق وإدارة موارد وأنشطة التسويق للشركة، وتشمل أربعة مجالات رئيسية وهي تحليل الشركة، وتحليل المتعاونين، وتحليل المنافسين، وتحليل العملاء. تستخدم إدارة التسويق الفعالة موارد الشركة لزيادة قاعدة عملائها، وتحسين نظرة العملاء وتعليقاتهم، وزيادة القيمة المتصورة للشركة.
  • إدارة الموارد البشرية: تركز على توظيف وإدارة موظفي المؤسسة. وهذا يشمل التعويض والتوظيف والسلامة والعافية والمزايا والجوانب الأخرى لإدارة الموظفين.
  • الإدارة الإستراتيجية: هي تطبيق التفكير الاستراتيجي على وظيفة قيادة المنظمة. تركز الإدارة الإستراتيجية على الصورة الكبيرة للأعمال، وتكون قابلة للتكيف، وتتضمن إستراتيجية تنافسية وتحافظ على ارتباط المنظمة.
  • إدارة الإنتاج: هي عملية صنع القرار التي ينطوي عليها تصنيع المنتجات أو الخدمات. يتعلق هذا النوع من إدارة الأعمال بتحويل المواد الخام إلى منتج أو خدمة نهائية.
  • إدارة العمليات: هي مسؤولية ضمان كفاءة جميع أقسام العمليات التجارية. تعني إدارة عمليات الأعمال التعامل مع عدد كبير من الأقسام والاستراتيجيات والعمليات. وتحتاج فرق العمليات إلى التفكير في اكتساب وتطوير واستخدام الموارد التي تحتاجها أعمالهم لتقديم السلع والخدمات التي يريدها العملاء.
  • إدارة الجودة: هي الإشراف على جميع مهام ضمان الجود، وتتضمن  تخطيط المنتج أو الخدمة. يقييم مدير الجودة التحسينات التي يسعى المستخدمون للحصول عليها بعد أن يستخدموا المنتج أو الخدمة لأول مرة، ويوجّه الفريق من خلال تنفيذ هذه التغييرات.
  • إدارة المخاطر: تتضمن تقييم ممارسات الأعمال وتحديد مجالات المشاكل، ويلي تحديد العيوب المحتملة استشارة المديرين التنفيذيين للشركة ورؤساء الأقسام الآخرين لمناقشة كيفية تقليل هذه المخاطر.
  • إدارة المبيعات: تعمل جنباً إلى جنب مع إدارة التسويق، وتتضمن الإشراف على فرق المبيعات وقيادتها على النحو الصحيح لتعزيز علاقات قوية مع العملاء المحتملين، وتحويلهم إلى عملاء متوقعين ونقلهم عبر خط أنابيب المبيعات.
  • إدارة البرامج والمشاريع: هي التخطيط والتنفيذ والإشراف على المشاريع. وإعطاء الأولوية للحصول على الأدوات أو المعرفة اللازمة للوفاء بمتطلبات المشروع على المدى القصير والطويل على اختلاف المشاريع.
  • إدارة المعرفة: وتشمل إنشاء مدراء المعرفة لمعرفة الشركة وتوزيعها وإدارتها، ويحتاجها عادة مدراء المشاريع عندما تتطلب مشاريعهم معلومات يصعب العثور عليها في مكان آخر.
  • إدارة تكنولوجيا المعلومات: تركز على الإشراف والتعامل مع الموارد التكنولوجية للأعمال التجارية لتلبية احتياجاتها وأولوياتها، وتتكون من ثلاثة عناصر رئيسية وهي تكوين تكنولوجيا المعلومات، وخدمة تكنولوجيا المعلومات، والإدارة المالية لتكنولوجيا المعلومات.
  • إدارة العلاقات العامة: تختلف استراتيجيات العلاقات العامة حسب الصناعة، إلا أن هدفها واحد وهو خلق صورة عامة قوية عن الشركة. وتكون عبر التواصل مع الشخصيات العامة، وعلى وجه الخصوص الصحفيين الذين يمكنهم إبلاغ الجمهور بأحدث أخبار الشركة ومنتجاتها.
  • إدارة سلسلة التوريد: هي الإشراف على كيفية انتقال المواد الخام من الشركات المصنعة وتجار الجملة وغيرهم إلى مقر العمل الذي يستخدم هذه المواد في إنشاء منتجاته.
  • إدارة التصميم: هي الإشراف على كيفية تطور المنتجات من فكرة إلى عنصر ملموس، ويركز مدراء التصميم عادة على مظهر العنصر ووظائفه.
  • إدارة البحث والتطوير: تشرف على جهود البحث والتطوير الخاصة بالمنتج ووظيفته، ويمكن أن تتولى إدارة الباحثين والمطورين، وكذلك إجراء مهام البحث والتطوير بأنفسهم.
  • إدارة التغيير: نوع واسع من الإدارة التي تتناول مجموعة واسعة من انتقالات الشركة، سواء كانت داخلية أو خارجية.
  • إدارة الابتكار: هي الإشراف على عدة أنواع أخرى من الإدارة. قد يعمل مديرو الابتكار على تنسيق مهام البحث والتطوير، والمدراء الاستراتيجيين، ومديري التغيير من أجل تبسيط العمل نحو أهداف الشركة الشاملة.

مستويات إدارة الأعمال

تحدد مستويات إدارة الأعمال سلسلة القيادة داخل الشركة، بالإضافة إلى مقدار السلطة وتأثير صنع القرار عبر جميع المناصب الإدارية. يمكن تصنيف مستويات إدارة الأعمال عموماً إلى ثلاث فئات رئيسية:

  1. مستوى الإدارة العليا: يتكون هذا المستوى من الإدارة من مجلس إدارة الشركة والرئيس التنفيذي أو العضو المنتدب. إنه المصدر النهائي للسلطة، لأنه يشرف على أهداف وسياسات وإجراءات الشركة. أولويته الرئيسية هي التخطيط الاستراتيجي والتنفيذ لنجاح الأعمال بشكل عام.
  2. مستوى الإدارة التنفيذي أو المتوسط: يشكّل مديرو الفروع والإدارات هذا المستوى الإداري المتوسط. وهم مسؤولون مباشرة أمام الإدارة العليا عن أداء إداراتهم، وتخصيص المزيد من الوقت للوظائف التنظيمية والتوجيهية.
  3. مستوى الإدارة الإشرافي أو التشغيلي: يتكون هذا المستوى من المشرفين، والملاحظين، وضباط الأقسام، وجميع المديرين التنفيذيين الآخرين الذين يرتبط عملهم على نحو كبير مع إشراف الموارد البشرية وتوجيه الموظفين العاملين، ويهتمون بتنفيذ وتنسيق سير العمل اليومي الذي يضمن إكمال المشاريع وتحقيق النواتج.

تعرف على:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!