تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

إجهاد الاجتماعات الافتراضية

ما معنى إجهاد الاجتماعات الافتراضية؟

إجهاد الاجتماعات الافتراضية (Zoom Fatigue): يسمى أيضاً "إجهاد زووم"، وشاع استخدام المصطلح خلال جائحة كوفيد-19 على إثر زيادة الحاجة للاستعانة بمنصات التواصل المرئي عن بُعد، إذ يُقصد به الإرهاق والإعياء في نهاية يوم العمل الناجم عن الإفراط في استخدام برمجيات المكالمات عبر الفيديو.

أسباب إجهاد الاجتماعات الافتراضية

تكمن أبرز أسباب إجهاد الاجتماعات الافتراضية فيما يلي:

  • توجيه قدر كبير من التركيز على المحادثات من أجل استيعاب المعلومات.
  • سهولة تشتت الذهن للاضطلاع بمهام أخرى؛ مثل تصفح البريد الإلكتروني، أو إلقاء نظرة على مواقع التواصل الاجتماعي، أو إرسال رسالة نصية.
  • الاضطرار إلى التحديق المستمر إلى الكاميرا لإظهار اهتمامنا، والذي يؤدي إلى القلق من سوء تفسير أي حركة أو التفاتة تصدر عنا.
  • معاناة بعض الموظفين من ضوضاء عوائلهم، أو عدم امتلاكهم أماكن مخصصة لمزاولة العمل عن بُعد.

يمكن تخفيف هذا الإجهاد بالتركيز على مكالمة الفيديو دون تشتيت الانتباه بأداء أي مهام أخرى، وأخذ استراحة من المكالمات المطولة من خلال تصغير النافذة أو النظر بعيداً عن الكمبيوتر لبضع ثوان، وتغيير وسيلة التواصل إذا أمكن ذلك، وغيرها.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!