تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

أزمة الطاقة

ما معنى أزمة طاقة؟

أزمة الطاقة (Energy Crisis): تُعرّف أزمة الطاقة على أنها النقص الحاد في الإمداد بموارد الطاقة وارتفاع أسعارها؛ مثل الافتقار إلى الكهرباء والنفط والغاز الطبيعي والفحم وغيرها من الموارد الطبيعية.

أسباب نقص الطاقة في العالم

تتلخص أبرز أسباب نقص الطاقة في العالم فيما يلي:

  • نقص الوقود الأحفوري اللازم لإمداد الاقتصادات بالطاقة على إثر اعتمادها عليه بدرجة كبيرة، وعدم اتخاذ إجراءات جادة لإحلال الطاقة النظيفة محله.
  • التغير المناخي؛ فالانخفاض الشديد لدرجات الحرارة في الشتاء وارتفاعها البالغ في الصيف، يعني زيادة الطلب على موارد الطاقة، وحتى الاحتياطي منها، مما يحول دون إمكانية تعويض العجز فيها.
  • نفاد المياه أو الجفاف في مناطق واسعة من العالم، والعجز في الطاقة الكهرمائية، والذي أدى إلى التعويض بزيادة الطلب على "الغاز الطبيعي المسيّل" (Liquefied Natural Gas).
  • زيادة الطلب على موارد الطاقة نتيجة استئناف الاقتصادات أنشطتها بعد التعافي من جائحة كوفيد-19، مما شكّل ضغطاً على العرض منها.
  • العوامل الجيوسياسية؛ على سبيل المثال، عدم رغبة روسيا؛ المورد الأول للغاز للاتحاد الأوروبي، بإمداده منه بما يزيد عن المتفق عليه، والذي بدوره أدى إلى ارتفاع أسعاره.

تتجسد أولى أزمات الطاقة في العصر الحديث في أزمة الطاقة التي حدثت عام 1973، والتي كانت سبباً رئيسياً في الركود الاقتصادي في السبعينيات، مع توقف منظمة الدول المصدرة للنفط عن بيع النفط للولايات المتحدة الأميركية، مما أدى إلى ارتفاع أسعاره إلى مستويات غير مسبوقة.

اقرأ أيضاً

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!