تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

أدهقراطية

ما مفهوم "الأدهقراطية"؟

أدهقراطية (Adhocracy): مصطلح صاغه الباحثان "بينيس" (Bennis) و"سلاتر" (Slater) عام 1963، ثم انتشر عندما أصدر المؤلف "ألفين توفلر" كتابه "صدمة المستقبل" عام 1970، ويُقصد به هيكل تنظيمي بسيط غير مركزي خال من تعقيدات البيروقراطية، ويكون الهدف من ورائه حل المشاكل الطارئة بدل التخطيط المعقد لتجنبها. طُور مفهوم المصطلح لاحقاً عقب مساهمات الأكاديميين، وأبرزهم هنري مينتزبرغ

إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

يلائم هذا الهيكل التنظيمي الشركات التي تتبع الإدارة حسب المشاريع، إذ تُجمع الكفاءات اللازمة لإنجاز مشروع محدد، وتستغل بشكل أساسي التعديلات المتبادلة المُقترحة ضمن فريق العمل باعتبارها الطريقة الفضلى.

أصل مصطلح "أدهقراطية"

مصطلح "أدهقراطية" منحوت من كلمتين من اللغة اللاتينية: "آد هوك" (ad hoc) ومعناها "مُعد خصيصاً لتلبية الحاجة"، و"كراتوس" (Kratos) التي معناها "سلطة"؛ وعرّفها الكاتب "روبرت واترمان" (Robert Waterman) عام 1990 في كتابه "الأدهقراطية: القدرة على التغيير" على أنها: "أيّ شكل من أشكال التنظيم الذي يتجاوز الحدود البيروقراطية المعتادة لاغتنام الفرص وحل المشكلات وتحقيق النتائج".

عادة ما يُعتمد هذا الهيكل التنظيمي في الشركات الناشطة في قطاعات مضطربة ومعقدة للغاية.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!