فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
معظم الأسئلة التي تصلني تتعلق بكيفية التعامل مع مشاكل البريد الإلكتروني مقارنة بباقي الأمور المرتبطة بالإنترنت. على سبيل المثال، أصادف تلك الأسئلة التي ترتبط بالتحدي المتمثل في كيفية التعامل مع كمية الرسائل الإلكترونية الهائلة التي نتلقاها، أو معرفة كيف يمكننا دمج التواصل الإلكتروني في نشاطاتنا اليومية. إذ يملك معظم الناس إما مشاكل أو أسئلة تجاه كيفية التعامل مع البريد الإلكتروني، لذا قررت إقامة ما دعوته باسم "عيادة البريد الإلكتروني" على صفحتي في فيسبوك والتي أجبت فيها على أبرز المعضلات التي تواجه مستخدمي البريد الإلكتروني وكيفية التعامل معها.
مشاكل البريد الإلكتروني وكيفية التعامل معها
أقدم لكم فيما يلي الأمور السبعة التي أراها الأكثر أهمية، مع اقتراحاتي لمعالجة كل واحدة منها.
وضع الرسائل الإلكترونية الواردة جانباً للتعامل معها لاحقاً
سؤال: تردني كمية رسائل إلكترونية مقبولة، إلا أنني أعاني من مشاكل في إدارة الرسائل التي لا يمكنني الرد عليها حالياً (أين يمكنني وضعها؟، كيف يمكنني منعها من التراكم مع قدرتي على الوصول إليها عند الحاجة؟). انتقلت مؤخراً من استخدامي برنامج البريد الإلكتروني الخاص بحاسب ماك إلى استخدام واجهة الويب الخاصة بموقع جيميل، وغدوت غير قادرة على التمييز بسهولة بين الرسائل التي سبق لي وأن رددت عليها في صندوقي الوارد وبين تلك التي بحاجة إلى الرد عليها لاحقاً. أرغب في مساعدتك لأعرف كيفية التعامل مع عيوب الجيميل.
اقرأ أيضاً:
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!