تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
تقع المشاريع المعتمدة على البيانات الضخمة، التي تتمحور حول تسخير البيانات بغية تحسين الأعمال وتطويرها، على رأس أولويات معظم المسؤولين التنفيذيين. ومع ذلك، تواجه نسبة تصل إلى 85% منها الفشل، ويعود سبب ذلك غالباً إلى أن المسؤولين التنفيذيين لا يمكنهم تقييم مخاطر المشروع بدقة منذ البداية. لكن، نستطيع القول إنّ نجاح مثل هذه المشاريع يُحدَّد بدرجة كبيرة من خلال أربعة محاور مهمة، وهي البيانات والاستقلالية والتكنولوجيا والمساءلة (التي يقابلها بالإنكليزية الأحرف D.A.T.A)، أو ببساطة من خلال طرح أربعة أسئلة متمثلة بهذه المحاور. وقد برزت هذه الأسئلة من خلال عملنا على مشروعنا البحثي، الذي جرى على مدار أربع سنوات، حول تسويق

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022