تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
انبهرت فوراً (على حد تعبر جيري ماغواير) بالمقال الذي نشره جوزيف باور ولين باين في مجلة هارفارد بزنس ريفيو الذي كان تحت عنوان "الخطأ الكامن في قيادة الشركات" (The Error at the Heart of Corporate Leadership). وقد وجدا أثناء عرض بياناتهما أن الشركات الموجهة نحو المدى الطويل تخلق قيمة مالية إضافية والمزيد من الوظائف. وفي حقيقة الأمر، إذا ركزت المزيد من الشركات الأميركية على المدى الطويل، فهما يُقدّران أن يحصل المستثمرون على أموال إضافية بقيمة مليار دولار أميركي، وتتاح للعمال 5 ملايين وظيفة إضافية، كما ستحصل البلاد على ناتج محلي إجمالي إضافي يفوق مليار دولار أميركي.
أنا أتفق مع رؤيتهما هذه لمستقبل تُركّز فيه المزيد من الشركات على المدى الطويل وتصبح أكثر إنتاجية من أجل العالم (تتوافق النتائج التي خلصا إليها مع الأعمال الخاصة بي حول مخاطر المنظور قصير الأجل). ولكنني توّاق لإجراءات تتجاوز تذكير المدراء ومجالس الإدارة بتحسين أدائهم، وتتيح لكلا الطرفين فرصة أفضل لمواجهة الجهات الفاعلة في أسواق رأس المال مثل صناديق التحوط الناشطة التي

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!