تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
أدلى الخبراء بآرائهم فيما يتعلق بالأسباب الكامنة وراء معدلات الفشل الهائلة في تنفيذ الاستراتيجية على مدار عقود من الزمن. وقدّروا في عام 2016 أن 67% من الاستراتيجيات جيدة الإعداد فشلت بسبب سوء التنفيذ. ويوجد العديد من التفسيرات لمعدل الفشل بالغ السوء هذا، إلا أنّ دراسة طولية امتدت 10 أعوام حول القيادة التنفيذية أجرتها شركتي أظهرت أحد الأسباب الواضحة، فقد أفاد 61% من المسؤولين التنفيذيين بعدم استعدادهم للتحديات الاستراتيجية التي واجهتهم عند تعيينهم في مناصب ضمن القيادة العليا. وليس من المستغرب أن تفشل نسبة تتراوح بين 50% و60% من المسؤولين التنفيذيين خلال الثمانية عشر شهراً الأولى من ترقيتهم أو توظيفهم. تعرف على اسباب فشل

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022