facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
في أي مؤسسة، يطبق الموظفون القواعد غير المعلنة والأعراف المفهومة لإنجاز العمل الجماعي، أي أنهم يتعاونون. على مدى 15 عاماً، راقبت مع فريقي الآلاف من الاجتماعات وسهلناها وساعدنا مئات الفرق على التقارب وإنجاز العمل معاً، ووجدنا أنّ التعاون يبدو مختلفاً بناء على مجموعة متنوعة من العوامل منها قضية المرأة والعمل التعاوني.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

إن القيمة التي يضعها الموظفون للعلاقات تعتبر عاملاً مؤثراً وقوياً على التعاون فيما بينهم وطريقته. فالثقافات التي تكون فيها العلاقات كثيفة تتميز بالشمول والتواصل الشخصي وصنع القرار بناء على العلاقات، وتشكل أماكن عمل يملؤها الودّ والدفء. والعامل الآخر هو قوة تقييم الموظفين في المؤسسة للتقدم السريع. في المؤسسات التي لديها توجه نحو التنفيذ، يزدهر الموظفون بمساعدة التعجل على أداء الأعمال ويتخذون خطوات سريعة باتجاه هدف نهائي، ونادراً ما يتأخرون عن المواعيد النهائية المحددة.
من خلال خبرتنا وجدنا أن المؤسسات التي لديها تحيز نحو العلاقات ممزوج بالتوجه نحو التنفيذ تقوم بإشراك العديد من الموظفين في أي عمل، وتعمل ضمن أطر زمنية صارمة وعادة ما يكون لديها عدة مشاريع تسير معاً في وقت واحد تدفع الموظفين في اتجاهات مختلفة. ومع أنّ هذه المؤسسات غالباً ما تكون

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!