تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
إليك هذه القصة التي تتحدث عن الرئيس التنفيذي لشركة تيلراي تحديداً. انتقلت في شهر مايو/ أيار من عام 2010 للعمل في أحد فروع "بنك وادي السيليكون" (SVB)، وقضيت أيام عملي آنذاك في التحدث إلى أفراد موهوبين، بمن فيهم الرؤساء التنفيذيون ومؤسسو الشركات المُزعزعة التي تسعى إلى تحقيق المستحيل. لقد منحوا فريقي فرصة فريدة للاطلاع على المنتجات والشركات والعلامات التجارية التي لم تخرج إلى الوجود بعد، التي يُحتمل ظهورها يوماً ما. والتقيت ظهيرة أحد الأيام مسؤولي شركة ناشئة في كاليفورنيا تصف نفسها بأنها "شركة تكنولوجية متخصصة في إنتاج القنّب الطبي"، برفقة كريستيان غرو، زميلي في البنك وصديقي منذ فترة طويلة. لم ينل فريق الشركة أو استراتيجيتها أو حتى نموذج أعمالها إعجابنا، لكن القضية الأكبر تمثّلت في جهلنا بكيفية تقييم شركة ناشئة في هذا القطاع، ذلك أننا لم نفكر مطلقاً في القنّب باعتباره فرصة تجارية مشروعة.
بعد أيام قليلة من الاجتماع، سمعت تقريراً إخبارياً على إذاعة "ناشيونال بابليك راديو" (NPR) حول "الاقتراح 19" الذي سيُطرح للاقتراع في كاليفورنيا في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني. حيث طالب "المقترح 19" بإضفاء الشرعية على "استخدام البالغين" للقنب في الولاية. تملّكني حب الاستطلاع، واتصلت بمايكل بلو، زميلي في كلية إدارة الأعمال وأحد أصدقائي القدامى. أقرّت 15 ولاية و15 دولة بمشروعية الاستخدام الطبي للقنب، في حين لم تُقر أي ولاية أو بلد بمشروعية تعاطيه من قبل "البالغين" أو استخدامه "للأغراض الترفيهية". إلا إنني بدأت وكريستيان ومايكل نتساءل عن إمكانيات هذا القطاع الناشئ، وبدأنا إجراء المكالمات الهاتفية والبحث.
وبعد بضعة أشهر، تم التصويت برفض "المقترح 19" في كاليفورنيا. بدا لنا ذلك ضرباً من

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022