تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
يعي الكثير من القادة اليوم مخاطر الإفراط في التعاون واستخدام الأدوات التعاونية في مكان العمل. وتثبت الأدلة باستمرار أن التكاليف التي تترتب على الاجتماعات والرسائل الإلكترونية والمراسلات الفورية وغيرها من وسائل التعاون في العمل تتجاوز فوائدها في الكثير من المؤسسات.
ولكن الأمر الذي قد نغفل عنه في الإحصائيات المثيرة للدهشة بشأن الرسائل الإلكترونية والاجتماعات المبالغ فيها هو أنّ هذا التعاون المفرط يكون دائماً أحد أعراض مشكلة تنظيمية أعمق، ونادراً ما يكون حالة اضطراب يمكن أن تتعافى بفعالية من تلقاء نفسها. ولن تجدي أي محاولة لتوفير الوقت المهدور، عن طريق توظيف أدوات جديدة

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022