تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

العلاقة بين القيادة الفعالة والحصول على قسطٍ كافٍ من النوم

برعايةImage
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
في عالم اليوم الذي يتّسم بسهولة التواصل على مدار الساعة، يفقد العديد من الأشخاص ساعات من النوم. لقد أجرينا دراسة شارك فيها أكثر من 180 من قادة الأعمال ووجدنا أن 4 من كل 10 منهم (43%) يقولون إنهم لا يحصلون على قسط كافٍ من النوم 4 ليالٍ على الأقل كل أسبوع. مثل هذه الحالات من مشاكل النوم قد تؤثر على أنماط مهمة من السلوك القيادي مما يؤثر لاحقاً على الأداء المالي للمؤسسة. وستوضح هذه المقالة وجه العلاقة بين النوم والقيادة، ثم سننتقل إلى مناقشة الحلول التي بوسعها تحسين صحة الفرد ورفع كفاءته وفعاليته الإدارية. العلاقة بين النوم والقيادة آخر الأجزاء…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022