facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
اليوم، يسمع القادة الكثير عن أهمية وجود شبكات جيدة للعلاقات، وكيف يمكن للشركات التي يديرها رؤساء تنفيذيون لديهم شبكة علاقات جيدة الحصول على تمويل أرخص، وكيف أن الشركات التي يديرها مجلس إدارة لديه علاقات قوية تشهد أداء أفضل.
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

أردنا استكشاف إن كان لتنوع شبكة علاقات المدراء التنفيذيين تأثير على شركاتهم.
أظهرت دراستنا، المنشورة في جورنال أوف كوربوريت فاينانس (Journal of Corporate Finance)، أن الرؤساء التنفيذيين الذين لديهم صلات قوية مع أشخاص من خلفيات ديموغرافية ومهارات مختلفة يستطيعون خلق قيمة أكبر للشركة. كما وجدنا أيضاً أن هذه القيمة الكبيرة تأتي من ابتكارات أفضل للشركة، ومن عمليات دمج وشراء ناجحة ومتنوعة. إضافة إلى هذا، تشير دراستنا إلى أن تنوع العلاقات الاجتماعية للقادة يُشكّل عنصراً أساسياً في كيفية تنميتهم لشركاتهم.
درسنا عينة من 2,121 رئيساً تنفيذياً أداروا الشركات المدرجة في قائمة ستاندرد آند بورز الـ 1,500 بين عامي 2000 و2010 – مستعينين ببيانات "بوردأكس" (BoardEx data)، التي يوفرها (مركز أداء الشركات)، وتضم سيراً لمعظم أعضاء مجالس الإدارة والرؤساء التنفيذيين في العالم – إذ حللنا شبكة علاقات كل رئيس تنفيذي، من خلال توثيق روابط المدرسة وعلاقات العمل

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!