فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
اليوم، يسمع القادة الكثير عن أهمية وجود شبكات جيدة للعلاقات، وكيف يمكن للشركات التي يديرها القادة أصحاب العلاقات المتنوعة  وشبكة علاقات جيدة الحصول على تمويل أرخص، وكيف أن الشركات التي يديرها مجلس إدارة لديه علاقات قوية تشهد أداء أفضل.
أردنا استكشاف إن كان لتنوع شبكة علاقات المدراء التنفيذيين تأثير على شركاتهم.
تأثير القادة أصحاب العلاقات المتنوعة على شركاتهم
أظهرت دراستنا، المنشورة في جورنال أوف كوربوريت فاينانس (Journal of Corporate Finance)، أن الرؤساء التنفيذيين والقادة أصحاب العلاقات المتنوعة ، والذين لديهم صلات قوية مع أشخاص من خلفيات ديموغرافية ومهارات مختلفة يستطيعون خلق قيمة أكبر للشركة. كما وجدنا أيضاً أن هذه القيمة الكبيرة تأتي من ابتكارات أفضل للشركة، ومن عمليات دمج وشراء ناجحة ومتنوعة. إضافة إلى هذا، تشير دراستنا إلى أن تنوع العلاقات الاجتماعية للقادة يُشكّل عنصراً أساسياً في كيفية تنميتهم لشركاتهم.
اقرأ أيضاً: الرؤساء التنفيذيون الذين يتمتعون بشبكة علاقات متنوعة يرفعون قيمة الشركة.
درسنا عينة من 2,121 رئيساً تنفيذياً أداروا الشركات المدرجة في قائمة ستاندرد آند بورز الـ 1,500 بين عامي 2000 و2010 – مستعينين ببيانات "بوردأكس" (BoardEx data)، التي يوفرها (مركز أداء الشركات)، وتضم سيراً لمعظم أعضاء مجالس الإدارة والرؤساء التنفيذيين في العالم – إذ حللنا شبكة علاقات كل رئيس تنفيذي، من خلال توثيق روابط المدرسة وعلاقات العمل والعلاقات الاجتماعية الترفيهية (مثل النوادي والجمعيات الخيرية …إلخ)،
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022

error: المحتوى محمي !!