هو يقدّم معلوماته وتعليماته بما يتناسب مع كل موظف ويساعده على التحليق في مدرسة أو يقف أمام مجموعة من الطلاب في صف دراسي. بل كان يلقي الدروس في مكتبه وأمام موظفيه الذين عملوا تحت إمرته على مدار أربعة عقود عندما كان مديراً تنفيذياً ومن ثم رئيساً تنفيذياً في بنك الشركة الهندية للتسليف والاستثمار الصناعي (ICICI). وسواءً أكان يقدّم النصائح حول كيفية التواصل مع الجهات المعنية أم يشرح أهمية الأهداف الطموحة، فإن كاماث كان يعتبر كلّ يوم بمثابة فرصة لتقديم دروس أساسية في
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2019

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!