تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
"أعمل باستمرار على التحرر من نفسي بهدف تطوير منهجي وأسلوبي".
عبر أربعين عاماً اختطّ منير الشعراني لنفسه أسلوباً جمع بين الفن والجرافيك والخط العربي والحكمة. ففي لوحات منير الشعراني يمكنك أن تجد اللوحة الفنية الجمالية الإبداعية والتصميم المميز والخط النادر مع عبارات منتخبة عن الحكمة والإنسان والعقل. وهذا ما جعل لوحة منير الشعراني جزءًا لا  غنى عنه في المكتب والمنزل للعديد من السياسيين والأدباء ورجال الأعمال في المنطقة العربية والعالم.
هارفارد بزنس ريفيو: يصفك الناس بالفنان والخطاط والرسام ومصمم الجرافيك، ما هو اللقب الذي تشعر بأنه يعبر عنك؟
الشعراني: أرى نفسي فناناً تشكيلياً، خطاطاً ومصممًا، وذلك لأنني حاصل على شهادة أكاديمية في التصميم الجرافيكي، وأحتفظ بلقب الخطاط لأنه اللقب الصحيح لمن يمارس فن الخط، على رغم أنّ دلالته ابتذلت.
هارفارد بزنس ريفيو: ما الفرق بين الخطاط الفنان والخطاط التقليدي؟
الشعراني: اعتاد الناس أن يطلقوا على الخطاط المهني الذي يعمل بالطلب اسم أو لقب "خطاط"، ولكن من وجهة نظري فإن اللقب الذي كان سائداً دقيق في هذا المجال وهو "نسّاخ"، بينما لقب الخطاط على وزن فعّال، فيطلق على "المبدع" المجدد في هذا المجال الذي يمارس هذا الفنّ بعقليّة الفنان لا المهني، لا على "النسّاخ" أو المقلّد.
هارفارد بزنس ريفيو: ما الذي يميز الخطاط الفنان عن غيره؟ وهل يتجاوز فكرة تصميم

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022